كمال ذبيان: نتائج الانتخابات البلدية والاختيارية لن تؤثر على عمل الحكومة والبرلمان في لبنان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/47308/

النتيجة العامة للانتخابات البلدية والاختيارية في لبنان تشير الى ان لا هزائم كبيرة ، ولا انتصارات عظيمة لأحد في هذه الانتخابات.. ولالقاء الضوء على هذا الموضوع استضاف برنامج"حديث اليوم" الكاتب المحلل السياسي اللبناني كمال ذبيان.

قال الاستاذ كمال: كانت للمعركة الانتخابية هذه عدة عناوين ، منها السياسي ، ومنها العائلي ، ومنها الانمائي. واختلطت كل هذه العناوين ، ولكن الجانب السياسي منها كان هو الطاغي في عدد من المدن الرئيسية . ففي مدينة بيروت كانت النتائج لصالح لائحة"وحدة بيروت" التي يدعمها الرئيس سعد الحريري وحلفاؤه. ولكن الاقتراع الشعبي كان ملفتاً حيث لم تتعد نسبته الـ 21% ، اي في تراجع عن الدورة الماضية ، وهذا مؤشر على ان هناك نوعاً من التحول الذي اجراه الرئيس الحريري اتجاه سورية وباتجاه المعارضة وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية. فهناك من حاول ان يعبر عن رأيه السياسي من خلال عدم المشاركة في الانتخابات هذه.

واضاف: ان حصول لائحة وحدة بيروت على 45 - 50 الف صوت من اصل 90 الف يعني ان نسبة المقترعين في بيروت ليست كبيرة ، وهذا اقتراع سياسي يتعين على الرئيس الحريري ان يقرأه . اما في البقاع فان المعركة الانتخابية كانت في زحلة . وقد استعاد النائب السابق ايلي سكاف  مرجعيته المدنية واستعاد ما تسمى بالزعامة الكاثوليكية ، لان زحلة تعتبر عاصمة الكثلكة في لبنان.

واشار المحلل السياسي الى انه لا يتفق مع القائلين بان هناك تراجعاً في تمثيل رؤساء الاحزاب والكتل البرلمانية  في المجالس البلدية، وقال : لا اوافق  على ان هناك تراجعاً للاحزاب ، فكل الاحزاب اعلنت دعمها للوائح الانتخابية ، وفقط في زحلة حاول النائب سكاف ان لا يعطي طابعاً حزبياً للمعركة الانتخابية ، بالرغم من انه هو رئيس تيار شعبي سياسي.. ان الاحزاب كانت موجودة عبر تيار المستقبل في بيروت ، وعبر الجماعة الاسلامية المتحالفة، وعبر حركة أمل ، عبر القوات اللبنانية وحزب الكتائب .. فكل مكونات المجتمع السياسي والحزبي في لبنان كانت موجودة في لائحة وحدة بيروت ..

وأكد اخيراً: تتفاعل العوامل العائلية في الانتخابات البلدية ، ولكن الطابع العام لهذه الانتخابات هو حضور الاحجام السياسية ، وهذا لا يعني بالطبع بأن ذلك سيؤثر على عمل الحكومة او عمل المجلس النيابي اللبناني الحالي. ويمكن القول ان هذه الانتخابات هي عملية اعادة تأهيل كل تيار سياسي لشعبيته في منطقة معينة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)