الدبلوماسية الروسية في الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/47298/

ندعوكم  هنا لالقاء نظرة على نشاطات السياسة الخارجية لروسيا في منطقة الشرق الاوسط . اية آفاق مستقبلية لدى روسيا في هذه المنطقة الهامة من العالم؟  وهل لدى موسكو مايكفي من القوة والامكانات  لكي تدافع بفعالية عن مصالحها  في هذه النقطة  التي تتقاطع فيها عملية  المجابهة وتنسيق مصالح الدول العظمى  التي تتشابك احياناً بشكل غريب في الشرق الاوسط؟

معلومات حول الموضوع:

كانت منطقة الشرق الأوسط ولا تزال من اهم فضاءات السياسة العالمية وملتقى مصالح أكبر اللاعبين في ساحة العلاقات الدولية. فيما تحتفظ روسيا بدورها كأحد أطراف الحياة السياسية والاقتصادية لهذه المنطقة. وعلى الرغم من ابتعاد موسكو عن ميدان السياسة والدبلوماسية الفاعلة، ليس في هذه المنطقة من العالم فقط، وذلك بسبب الهزات الدرامية الفاجعة في تاريخ البلاد في بداية التسعينات، إلا أن روسيا تستعيد حضورها في الشرق الأوسط وبشكل لا يخلو من النجاح.
وإلى ذلك تغدو روسيا طرفاً نشيطاً في الإحداثيات الجيوسياسية المتغيرة للنظام العالمي المعاصر والتي تنعكس على العالم العربي مباشرة.
المنطقة لا تزال تتعرض للحروب والنزاعات المسلحة، كما تتغير أبعاد وملامح خريطتها الإيديولوجية والجيوسياسية، وفي مثل هذه الظروف يعتبر الكثيرون في العالم العربي الحضور الروسي عاملاً قادراً من حيث المبدأ على موازنة بعض تجاوزات السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط. ثم إن قناعة روسيا وشركائها العرب بضرورة وجود الاتصالات البراغماتية المتينة على مختلف الصعد إنما هي قناعة راسخة لدى الطرفين.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)