حصاد الأسبوع (1 - 7 مايو/أيار)

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/47127/

العراق: تحالف الوطني والقانون يسقط أحقية علاوي بالحكومة

شهر انقضى على الانتخابات العراقية لم يتمخض حتى اليوم عن حكومة منبثقة عن النتائج التي حملتها تلك الانتخابات. فقد انشغل الفائزون ولا يزالون في تكوين تحالفات جديدة ما ظهر منها.. والقصد.. تحالف ائتلافي المالكي والحكيم - الصدر كفيل بأن يقطع أحلام اليقظة لعلاوي بتولي رئاسة الحكومة بصفته الفائز الأول في الانتخابات.

"المكّوك" ميتشل أمام امتحان المفاوضات عن بعد!

جولات مكوكية لم يسبقه إليها أحد هذا البادي من جولة الموفد الرئاسي الأمريكي جورج ميتشل إلى الشرق الأوسط. التصريحات قليلة تعوّض عنها التسريبات المتكاثرة من على ضفتي الأزمة، القدس الغربية ورام الله  تنشر التشاؤم من إمكانية عودة المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية في صيغة غير مباشرة، التي لم يعلن موعد بدئها بعد وإن كانت التسريبات تقول بقرب انطلاقتها.

احتفالات روسيا بذكرى النصر على النازية بمشاركة عالمية

في التاسع من أيار/مايو تحتفل روسيا وشعوب أوروبا والعالم بالذكرى الخامسة والستين للنصر على ألمانيا النازية وتطهير أوروبا من الفاشية والهتلرية. تلك الحرب كانت فاتورتها غالية جدا على روسيا بصورة خاصة. فقد دفعت البلاد ما يفوق العشرين مليونا من أرواح أبنائها ثمنا للنصر الكبير. العرض العسكري الذي سيقام في موسكو بهذه المناسبة تشارك فيه وحدات رمزية من دول الحلفاء، كما سيحضر الاحتفالات العديد من زعماء العالم.

مراجعة الأمم للانتشار النووي.. والتركيز على إيران

مؤتمر مراجعة اتفاقية عدم انتشار أسلحة الدمار الشامل في الأمم المتحدة تميزت أعماله الأولى، وهو للتذكير يمتد حوالى الشهر، تميزت أيامه الأولى بالمبارزات الكلامية بين الرئيس الايراني ووزيرة الخارجية الأميركية، مما جعل الملف النووي الايراني طاغيا على النقاشات. أما اسرائيل فغابت كليا عن المؤتمر كي لا يتحول الى محاكمة دولية على ترسانتها النووية، خاصة وأن المجتمع الدولي مع الفكرة المصرية التي طرحت قبل 15 عاما بجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

انتخابات بريطانيا.. فوز المحافظين الناقص

أسفرت الانتخابات العامة البريطانية عن برلمان لا غلبة فيه لأحد. ما جعل حزب العمال ذا المركز الثاني خلف حزب المحافظين لا يقطع الأمل بإمكانية بقائه في السلطة، إذا ما نجح في عقد تحالفات مع الأحزاب الصغيرة. لكن الناخبين قالوا كلمتهم بالقطع مع حكم توني بلير ثم خلفه غوردان براون.  ويأتي فشل حزب العمال اليوم على خلفية التبعية التي ربط بها البلاد بالسياسة الأميركية، في أحلك حقباتها، فترة جورج بوش الإبن، وكذلك الأزمة الاقتصادية التي تطرق تبعاتها الكارثية أبواب لندن اليوم، بما يضعها في قائمة المرشحين الأوروبيين للحاق باليونان. هذه مجر عناوين على أي حكومة حلها، في حال لم تؤد نتائج الانتخابات الحالية الى انتخابات أخرى بعد أشهر أو سنة على الأكثر.

اليونان.. أول حجر في الدومينو الأوروبي؟

أوروبا بزعامة ألمانيا شحذت الهمم لانتشال اليونان من مأزق الإفلاس فقررت أن تقدم لها القروض السخية. والحكومة اليونانية موافقة على هذا الأمر/الذي يحظى باعتراض دافع الضرائب الأوروبي وبخاصة الألماني. لكنه يحظى أيضا باعتراض اليونانيين أنفسهم لأن المسألة تتطلب إجراءات تقشف صارمة يرى اليونانيون أنهم لا يستحقونها، فالأزمة ناشئة ليس عن الأزمة العالمية فحسب، بل وعن الفساد الذي ينخر في أجهزة الدولة اليونانية أيضا كما تقول النقابات، وهي لا تزال قوة فاعلة في المجتمع اليوناني. 
 
الكارثة النفطية.. 11 سبتمبر اقتصادي – بيئي

للمرة الأولى في تاريخ أميركا الحديث وفي ذاكرة البشرية أيضا يتفجر النفط من قاع خليج المكسيك ليشكل كارثة بيئية واقتصادية يشبهها كثيرون بكارثة الحادي عشر من أيلول/سبتمبر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)