يوم 26 مايو/ايار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/46481/

1924
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة واربعة وعشرين اقر في الولايات المتحدة قانون تقييد الهجرة. فإن توافد المهاجرين الى الولايات المتحدة بات يعتبر تهديدا للإقتصاد الأميركي، ولذا استحدثت قيود جديدة على الهجرة بحيث لا يتجاوز عدد الوافدين مائة واثنين وستين الف شخص في العام. وحددت السلطات في الولايات المتحدة لمواطني كل بلد كوتا او حصة معينة لعدد القادمين منه. ويجري تدقيق الكوتا بعد كل احصاء للسكان. بهذه الصورة استحدثت اداة لضبط التركيبة الإثنية لسكان الولايات المتحدة. وبالتالي يتعين على الهنغاريين الراغبين في الهجرة الى الولايات المتحدة، مثلا، ان ينتظروا مائة عام كاملة حتى يتحقق حلمهم جميعا. وبالنسبة لإيطاليا تكون هذه الفترة سبعين عاما.

1942
في مثل هذا اليوم، السادس والعشرين من مايو/ايار عام الف وتسعمائة واثنين واربعين، وقع مولوتوف في لندن اتفاقية التحالف بين الإتحاد السوفيتي وبريطانيا. فبعد عام تقريبا من هجوم هتلر على الإتحاد السوفيتي وقعت اتفاقية "التحالف في الحرب ضد المانيا الهتلرية وحلفائها في اوروبا والتعاون والتفاهم بعد الحرب". وطلب رئيس الوزراء السوفيتي مولوتوف في لندن ان يفعّل الحلفاء الغربيون التحضير لفتح الجبهة الثانية لمشاغلة ولو بضعِ فرقٍ المانية كي تبتعد عن الجبهة السوفيتية. وفي هذه الحالة تتعهد موسكو بدحر الجيش الألماني في غضون عام واحد. الا ان رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل تنصل عن اعطاء اي وعود ثابتة بشأن فتح الجبهة الغربية ضد المانيا.
(اقرأ على موقعنا تأريخ الحرب الوطنية العظمى)


1948
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وثمانية واربعين أُعلن الأبارثهيد او التمييز العنصري في جمهورية جنوب افريقيا والذي ظل حتى تسعينات القرن العشرين السياسةَ الرسمية للدولة، وألزم الزنوج والملونين بالعيش في مناطق معزولة شغلت حوالي اثني عشر بالمائة من مساحة البلاد. كان السكان الملونون محرومين من حق التصويت ومن جميع الحقوق المدنية تقريبا. وبعد ان اطلق البوليس النار على مظاهرة الأفارقة الزنوج في شاربفيل بدأ الكفاح المسلح بقيادة نلسون مانديلا . واسفرت انتفاضة الزنوج عن إلغاء نظام الأبارثهيد.


1972
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة واثنين وسبعين تم في موسكو توقيع اتفاقية "اسس التعاون المتبادل بين الإتحاد السوفيتي والولايات المتحدة". وارسى توقيع هذه الإتفاقية بداية سياسة الإنفراج الدولي الرامي الى تخفيف حدة الشراسة والعدوانية في المواجهة بين بلدان المعسكرين الإشتراكي والرأسمالي. وسجل الإتحاد السوفيتي والولايات المتحدة في هذه الإتفاقية انهما ينطلقان من عدم جواز نشوب الحرب النووية. كما تعهدت موسكو وواشنطن بالحيلولة دون حصول نزاعات وبضبط النفس في العلاقات المتبادلة بينهما وبحل الخلافات سلميا. وايد كلا البلدين توسيع التعاون الإقتصادي والتجاري والعلمي والتقني والثقافي.
(اقرأ تاريخ العلاقات السوفيتية- الامريكية)

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)