من سيردع القراصنة الصوماليين؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/46467/

لماذا يطلق سراح القراصنة الذين يتم اعتقالهم عند السواحل الصومالية في أكثر الأحيان؟ هل سيتم تشكيل محكمة لمحاكمة قراصنة البحار؟ لماذا تبادر روسيا فقط وتدفع هيئة الأمم المتحدة لتشكيل مثل هذه المحكمة؟ من، وحسب أي قوانين يحق محاكمة القراصنة الصوماليين إذا كان هذا متعذرا داخل الصومال؟

معلومات حول الموضوع:
المجتمع الدولي يدعو منذ سنين الى مكافحة القراصنة الصوماليين. إلا انه ما من شيء يشير الى تحسن الوضع. فلا يزال خليج عدن  من المناطق الأكثر خطرا في العالم على الملاحة البحرية. وتتواجد عند سواحل الصومال الآن إجمالا سفن بحرية من عشرين دولة تقريبا، بينها روسيا وأهم دول الناتو والهند والصين وعدد من الأقطار العربية.  الأسطول الروسي يشارك في مكافحة القرصنة عند شواطئ الصومال من خريف عام الفين وثمانية. وخلال هذه الفترة أمنت السفن الحربية الروسية مرافقة وحماية اكثر من مائة سفينة تجارية من ست وعشرين دولة وتصدت لأكثر من عشرين محاولة اعتداء من طرف القراصنة الصوماليين على السفن التجارية. الا ان عدد هجمات القراصنة لم يتقلص رغم تواجد هذا الكم الكبير من السفن الحربية قرب السواحل الصومالية، بل ان هجماتهم في ازدياد على الأرجح. تفيد معطيات المكتب البحري الدولي ان القراصنة الصوماليين قاموا في عام الفين وتسعة بمائتين وسبعة عشر اعتداءً واستولوا على سبع واربعين سفينة. ويبدو ان المعدات والتجهيزات التقنية للقراصنة تتحسن. فقد ظهرت لدى الكثيرين منهم اسلحة خفيفة حديثة وأجهزة اتصال بالأقمار الإصطناعية وأجهزة ملاحية متطورة. كما يتحسن تكتيكهم. فبعد ان أخذت السفن التجارية تتحاشى الإقتراب من السواحل الصومالية ازدادت اعتداءات القراصنة في عرض البحر على مسافات بعيدة عن الشاطئ. وبذلك تحولت القرصنة الى عمل مربح يدر الملايين. الا ان السبب الأول لعدم نجاح مكافحة القرصنة هو في الواقع غياب العقوبات التي ينبغي إيقاعها بالقراصنة. فالبلدان التي تكافح اساطيلها القراصنة لا تزال تفتقر الى استراتيجية موحدة لمكافحتهم ، كما لا يوجد لديها  إجماع في  الرأي بشأن الإجراءات التي ينبغي اتخاذها بحق القراصنة بعد القبض عليهم. فحتى لو تم القبض عليهم بالفعل يتم إخلاء سبيلهم أحيانا لعدم وجود جهة يحالون إليها للتحقيق معهم ومحاكمتهم، ولعدم  وضوح مسألة المكان الذي ينبغي ان يحتجزوا  فيه. ولتصحيح هذا الموقف تحاول روسيا ان تمرر وتوصل الى الأمم المتحدة فكرة تشكيل محكمة مختصة تؤمن الملاحقة الجنائية للقراصنة الصوماليين.            

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)