يوم 14 مايو/ايار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/46235/

1905
في مثل هذا اليوم، الرابع عشر من مايو/ايار عام الف وتسعمائة وخمسة، بدأت معركة الأسطولين الروسي والياباني قرب جزيرة سوسيما. كانت ثلاثون سفينة روسية وصلت الى هناك من البلطيق على مسافة ثلاثة وثلاثين الف كيلومتر، فاشتبكت رأسا في معركة ضد مائة وعشرين سفينة يابانية. ولم تنج  الا سبع سفن من الأسطول الروسي. بعد الإخفاق في هذه المعركة الهائلة باتت هزيمة روسيا محققة.
(اقرأ على موقعنا الموضوع حول الحرب الروسية – اليابانية في باب العلاقات بين روسيا واليابان)


1946
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وسبعة واربعين غادرت القوات البريطانية فلسطين، بعد ان انتهت في تلك الليلة مدة الإنتداب البريطاني فيها.  وفور ذلك تلا بن غوريون امام صورة هرتزل المعلقة في قاعة متحف تل ابيب بلاغ اعلان استقلال اسرائيل. وتشكلت حكومة موقتة، وباتت الدولة العبرية في حكم الواقع. في الحرب العربية الإسرائيلية التي اندلعت في اعقاب تلك الأحداث كان العرب يعانون من غياب وحدة الصف وعدم وجود جيوش عصرية حقيقية. الضابط المصري الشاب جمال عيد الناصر الذي قاتل في فلسطين اكد فيما بعد ان المقاتلين العرب انجروا الى هذه الحرب من دون استعداد، فتحولوا الى اداة بيد الأشخاص المتعطشين الى الأمجاد.


1955
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وخمسة وخمسين وقعت معاهدة وارسو للتعاون والمساعدات المتبادلة فيما بين الدول الإشتراكية الأوروبية: ألبانيا وبلغاريا والمجر والمانيا الديمقراطية وبولندا ورومانيا والإتحاد السوفيتي وتشيكوسلوفاكيا. وتشكلت قيادة موحدة لقواتها المسلحة. وبذلك نشأ حلف عسكري لمواجهة حلف الناتو.


1964
في مثل هذا اليوم من عام الف وتسعمائة واربعة وستين انجزت المرحلة النهائية لغلق مجرى النيل  بسد اسوان العالي . وحضر  بهذه المناسبة الرئيس جمال عبد الناصر والزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف الذي كان في زيارة رسمية لمصر. وبعد تفجير الفاصل الترابي اندفعت مياه النيل في مجرى اصطناعي جديد لا يمر بالسد البالغ طوله خمسة كيلومترات تقريبا. وقد أوجد السد العالي الذي يوصف بأعجوبة القرن العشرين مستودعا هائلا للمياه يساعد المصريين في تفادي الجفاف والفيضانات.  فيما تولد محطته الكهرمائية ربع التيار الكهربائي في  عموم مصر.

  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)