كشف المجهول في أسباب تفكك الاتحاد السوفيتي: الضربة القاضية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/46109/

الجزء الأول من المقابلة مع روسلان حسبولاتوف أخر رئيس لمجلس السوفييت مكرس للأحداث في الاتحاد السوفيتي قبل أغسطس/آب عام 1991 ولأيام التمرد الثلاثة (19 و 20 و21 أغسطس عام 1991) . لقد حاول الرئيس السابق للسوفيت الأعلى توضيح سبب بروز المؤامرة ضد رئيس الاتحاد السوفيتي  ميخائيل غورباتشوف والقوى التي كانت تقف وراء منظمي لجنة الطوارئ. وعلاوة على ذلك يتحدث ضيف البرنامج عن ثلاثة وقائع من تلك الفترة كان هو الشاهد الوحيد عليها. وتتاح للمشاهد فرصة التعرف على الشخصيات التي أجبرت بوريس يلتسين على اللجوء إلى المتاريس وكيف تسنى لمراكز القوة في الاتحاد السوفيتي تنظيم المؤامرة وما الذي دفعه غورباتشوف ثمنا لثقته بحاشيته.

رسلان حسبولاتوف
رسلان حسبولاتوف هو أخر رئيس لمجلس السوفييت الأعلى لروسا الاتحادية في العهد السوفييتي، حتى عام 1993 كان من أنصار  بوريس يلتسين ،أول رئيس لروسيا الاتحادية، ثم أصبح من ألد خصومه وأحد الشخصيات الفاعلة في الأزمة الدستورية التي نشبت في روسيا في 1993 . وفي عام 1994 أصبح منظما لـ" مهمة البروفيسور حسبولاتوف " في الشيشان.

رسلان حسبولاتوف من أصول شيشانية ، وقد ولد في مدينة غروزني عام 1942. وفي عام 1962 التحق بكلية الحقوق بجامعة موسكو الحكومية. وفي عام 1970 حصل على الدكتوراة من كلية الاقتصاد – قسم اقتصاديات الدول الاجنبية.

في عام 1990 انتخب  رسلان حسبولاتوف نائب الشعب عن جمهورية الشيشان. وفي اكتوبر 1991 أصبح رئيسا لمجلس السوفيت الأعلى لروسيا الاتحادية.

منذ عام 1994 يعمل رئيسا لقسم الاقتصاد العالمي في أكاديمية بليخانوف الروسية.

حسب رأي المشاركين في أحداث اأغسطس 1991  لعب رسلان حسبولاتوف دورا حاسما في احباط  محاولة الانقلاب التي أدت فيما بعد الى انهيار الاتحاد السوفيتي.

الجزء الثاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)