يوم 4 مايو/ايار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/46096/

1904
في مثل هذا اليوم، الرابع من مايو/أيار عام الف وتسعمائة واربعة، استلمت الولايات المتحدة منطقة قناة بنما لغرض استخدامها لأجل غير مسمى. وكانت الولايات المتحدة قبل عام من ذلك التاريخ قد ايدت مطالبة بنما بالإنفصال عن كولومبيا وحصلت منها بالمقابل على المنطقة اللازمة لشق قناة تربط بين المحيطين الأطلسي والهادي. وباتت قناة بنما، ويبلغ طولها واحدا وثمانين كيلومترا، من اكثر المشاريع التي أنشأتها البشرية تعقيدا. حسب المعاهدة الموقعة بهذا الشأن تكون منطقة القناة في حيز استعمال الولايات المتحدة الى الأبد، فيما تستلم بنما بدل ايجار كل عام.

1904
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة واربعة وُلدت فاطمة ابراهيم، المغنيةُ الأسطورية ام كلثوم. وحظيت بلقب "كوكب الشرق" وهي على قيد الحياة. في الثلاثينات والأربعينات ظهرت ام كلثوم في عدة افلام موسيقية. وشارك في تشييع جنازة المغنية الشهيرة اربعة ملايين وخمسمائة الف شخص. وفيما بعد افتتح متحف لها في مصر. في عام الف وتسعمائة وسبعين كانت ام كلثوم تنوي احياء حفلة في موسكو، الا ان نبأ وفاة الرئيس عبدالناصر المفاجئة جعلها تعود الى القاهرة في الحال.


1940
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة واربعين شنت القوات الألمانية هجومها الحاسم على النرويج. لم تكن الحكومة البريطانية ولا الفرنسية تنويان الدخول في معركة حاسمة مع المانيا من اجل النرويج. وعلى الرغم من ذلك دخلت النرويجَ قواتٌ ابدت مقاومة لبعض الوقت. الا ان غياب القيادة الموحدة  التي تمثل انواع القوات المسلحة الثلاثة عند الإنجليز والفرنسيين ادى الى غياب التنسيق في العمليات القتالية.  والى ذلك تجاهل الحلفاء الغربيون القيادة العسكرية النرويجية، وعملوا بمعزل عنها، فخلق ذلك جوا يفتقر الى الثقة وادى الى تفريق وتشتت المجهود الحربي، الأمر الذي استفاد منه الألمان، فاستولوا على النرويج في آخر المطاف.

1980
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وثمانين توفي يوسف بروز تيتو، وحضر جنازته زعماء دول كثيرة، بينها الإتحاد السوفيتي. كان تيتو ابان الحرب العالمية الثانية زعيما للحركة المناوئة للفاشية في يوغسلافيا. وفيما بعد انتخب رئيسا للجمهورية مدى الحياة. في عهد تيتو شغلت يوغسلافيا مكانة بارزة في حركة عدم الإنحياز، وأضحى تيتو نفسُه احدَ زعماء الحركة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)