يوم 2 مايو/ايار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/46094/

1927
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وسبعة وعشرين تم في الإتحاد السوفيتي تدشين اقوى قاطرة من طراز "أيم". وهي من صنع المصمم المهندس الشهير رايفسكي. وقد استخدمت قاطرات هذه السلسلة في خدمة قطارات خط موسكو – القرم. قطر العجلات الرئيسية للقاطرة حوالى المترين. في بادئ الأمر كانت تسحب القطارات بسرعة سبعين كيلومترا في الساعة، ثم زيدت السرعة الى مائة كيلومتر.

1945
في مثل هذا اليوم، الثاني من مايو/أيار عام الف وتسعمائة وخمسة واربعين، استسلمت القوات الفاشية في برلين. وكان عدد الجنود الألمان المدافعين عن اتجاه مدينة برلين يناهز المليون جندي. تعتبر عملية برلين التي خاضها الجيش الأحمر السوفيتي من اكبر معارك الحرب العالمية الثانية من حيث النطاق ومن حيث عدد الخسائر بالأرواح. كانت برلين معززة بتحصينات متينة، وأقيمت فيها متاريس من السيارات وعربات الترام. ولا تزال معركة برلين تجلب إنتباه الإخصائيين حتى اليوم وتستخدم على نطاق واسع في تدريس الضباط والجنرالات من خلال الكمبيوتر. بعد سقوط برلين تقوضت قدرة المانيا على المقاومة، وسرعان ما اضطرت الى الإستسلام.
(أقرأ على موقعنا التفاصيل عن سقوط برلين)


1952
في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة واثنين وخمسين انطلقت اول طائرة ركاب نفاثة سوفيتية من طراز "كوميت". وعلى الرغم من ان ارتفاع وسرعة التحليق ضعف ما في الطائرات الأخرى تقريبا فإن استخدام الكوميت كان مكلفا للغاية. والى ذلك سرعان ما حصلت عدة كوارث سببها هو شكل كوّات الطائرة. واقتضى العمل على استكمال الطائرة اربع سنوات اخرى. خلال هذه الفترة ظهرت على الخطوط الجوية في البلدان الغربية منافسات امريكية للطائرة السوفيتية وهي "البوينغ" و"دوغلاس" الأكثر تفوقا من "كوميت".

2007
في مثل هذا اليوم عام الفين وسبعة اخفق الديمقراطيون في مجلس النواب بالكونغرس الأميركي في افشال الفيتو الرئاسي على طلب سحب القوات الأميركية من العراق. فلم يتمكنوا من الحصول على ثلثي الأصوات اللازمة لإحتواء الفيتو.  صوت ضد الفيتو مائتان واثنان وعشرون فقط من اعضاء الكونغرس فيما صوت لصالحه مائتان وثلاثة اعضاء. وفي العام ذاته تكبدت القوات الأميركية اكبر الخسائر في العراق. فيما كان عام الفين واربعة يعتبر في السابق من احلك الأعوام بالنسبة للأمريكيين في هذه البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)