اكاديمي في تكنولوجيا النانو: مخاطر النانو تنبع من سوء استغلال هذه التقنية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/45138/

تعد تقنية النانو من التقنيات الحديثة و التي مازالت بحاجة إلى الكثير من الأبحاث و الدراسات، والنانو هي تقنية العصر القادم، فسيكون لها تأثير كبير في الكثير من مجالات الحياة.
وللحديث عن هذه التقنية استضاف برنامج "حديث اليوم" الأكاديمي المختص في تكنولوجيا النانو الدكتور محمد صبري عبد المطلب. ويقول الدكتور عبد المطلب أن النانو هو وحدة قياس كالمتر والسنتيمتر والميليمتر والميكرو وتعني هذه الكلمة في اللغة الاغريقية القزم اما تكنولوجيا النانوهي دراسة ابتكار تقنيات جديدة تقاس أبعادها بالنانو متر، و عادة ما تتعامل التقنية النانوية مع قياسات بين 0.1 إلى 100 نانو متر، و هي تتعامل مع أي ظواهر أو بنى على المستوى النانوي. وأساس هذه التقنية هو إنتاج أشياء جديدة من مكونات المادة الأساسية و بما أن كل المواد هي عبارة عن ذرات متراصة وفق ترتيب معين فإننا نستطيع أخذ ذرة ووضعها إلى جانب أخرى بطريقة مختلفة عما هما عليه في الأصل مما ينتج مادة جديدة بخواص كيميائية مختلفة كليا.
من جهة أخرى قال عبد المطلب اننا كعرب نعاني بعض التأخر على صعيد هذه التكنولوجيا ولكن ليس بشكل كبير ودول العالم النامية تشارك بما نسبته من 30 الى 40 بالمئة من أبحاث النانو على المستوى العالمي.
وعن استخدامات هذه التكنولوجيا يقول ضيف الحلقة إن استخدامها واسع جدا فهي تستخدم في الأدوية والتحليلات الطبية وتنقية المياه وتطبيقات في مواد البناء والزراعة وصناعة النسيج كما ان لها استخدامات في المجال العسكري.
وحول مخاطر استخدام مثل هذه التقنية على الانسان يقول عبد المطلب أنه لاتوجد حتى الآن معلومات وافية ومؤكدة عن امكانية المخاطر لذا فان بعض الدول آثرت اتخاذ الحيطة في تعاملها مع هذه التكنولوجيا.
المزيد من التفاصيل في حلقة برنامج حديث اليوم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)