وزير التخطيط الفلسطيني: شعبنا لن يقبل بدولة بقايا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/45097/

تعاني عملية السلام في الوقت الحالي من آفات عدة التهمت جسدها وكبلت مسيرتها، ولعل من أهم هذه المشاكل هي مسألة الاستيطان الاسرائيلي وامعان تل ابيب في اهمال النداءات والدعوات الدولية لايقافه وهو ما ينذر بنسف المفاوضات غير المباشرة ومقترحات الرباعية الدولية.

وقد قال ضيف برنامج "حديث اليوم" وزير التخطيط الفلسطيني علي الجرباوي ان الفلسطينيين لن يرضوا بدولة بقايا ، بمعنى أن اسرائيل تأخذ ماتريد وتترك من الاراضي ما لا تريده وتدعي ان ذلك منسجم مع حل الدولتين.

واشار الجرباوي الى  إن الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة على الشعب الفلسطيني ، من تهويد للقدس، وتوسيع وبناء المستوطنات ، وبناء الجدار العازل، واستمرار حصار قطاع غزة، إضافة إلى الإجراءات الأخرى التي بمجملها تؤدي إلى هدم عملية السلام في الشرق الأوسط..

كما اكد ضيف الحلقة على أهمية دور المجتمع الدولي في تنفيذ خطة الحكومة الفلسطينية وإنجاحها، وبناء أعمدة مؤسسات الدولة الفلسطينية لإحلال السلام في الشرق الأوسط، مشيرا إلى الاستراتيجيات التي تقوم بها الحكومة الفلسطينية في حال تعذر الوصول لحل الدولتين، والتي تشمل تعزيز البناء الداخلي لمؤسسات الدولة الفلسطينية والبنية التحتية وإحلال القوانين، كونها جميعاً تشكل عناصر أساسية لصمود المواطن الفلسطيني في أرضه ووطنه.
وتناول خطة الحكومة لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة التي تسعى إلى توحيد جهود المجتمع الفلسطيني والمجتمع الدولي نحو إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في مدة لا تتجاوز العامين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)