يوم 28 ابريل/نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/44888/

1936

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وستة وثلاثين ورث الملك فاروق العرش المصري بعد وفاة والده. في فتوته عاش الأمير فاروق في عزلة في القصر الملكي، حتى انه لم ير الأهرامات. وبعد اعتلائه العرش حل مجلس النواب. وفي عهده استمر التوجه نحو الإتصالات الإقتصادية والعسكرية الوثيقة مع بريطانيا. الا ان الميول الموالية لألمانيا وايطاليا اشتدت في البلاط مع اندلاع الحرب العالمية الثانية. والى ذلك حاول فاروق ان يتزعم الحركة القومية العربية.


1937

في مثل هذا اليوم، الثامن والعشرين من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة وسبعة وثلاثين، ولد صدام حسين الذي فرض عبادة شخصيته في البلاد بعد ان تولى منصب رئاسة الجمهورية وسعى الى زعامة المشرق العربي ليكون سيد منطقة الخليج. وبفضل العائدات البترولية الهائلة قام باصلاحات واسعة. الا ان الحرب المدمرة مع ايران وغزو الكويت قصما ظهر العراق ومهدا لغزوه من قبل القوات المسلحة الأميركية والبريطانية. بعد المحاكمة اعدم صدام حسين شنقا حتى الموت في احد المواقع السرية ببغداد.

1939

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وتسعة وثلاثين تم تحليق غير مسبوق بالطائرة من الإتحاد السوفيتي الى الولايات المتحدة الأميركية. بدأ التحليق منذ الصباح الباكر لكي تواكب الطائرة حركة الشمس. كان الإرتفاع في البداية خمسة آلاف وخمسمائة متر، الا ان الطائرة ارتفعت في سماء المنطقة القطبية الشمالية الى علو تسعة آلاف متر. ولم تكن قمرات الطائرات في تلك الحقبة محكمة الإغلاق. ولذا كان طاقم الطائرة في اقنعة الأوكسجين طول الوقت. واقتضى الإحتفاظ بالقدرة على العمل جهودا وارادة خارقة من الطاقم.


1945

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وخمسة واربعين القي القبض على بينيتو موسوليني وأُعدم. كان هذا الدكتاتور الإيطالي قد اسس الحزب الفاشي وتحالف مع هتلر والتزم جانبه في الحرب العالمية الثانية. بدأت ايطاليا حربها بحملة في افريقيا وبغزو اليونان، لكنها لم تتمكن من تحقيق انتصارات تستحق الذكر. في نهاية الحرب قبض الأنصار الإيطاليون على موسوليني وعشيقته. أُعدما كلاهما، رميا بالرصاص ثم عُلقت الجثتان على مشنقتين في ساحة ميلانو.

1947

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وسبعة واربعين عُقدت الدورة الخاصة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة  التي بحثت الموقف في فلسطين وشكلت لجنة مختصة من ممثلي احدى عشرة دولة لمناقشة القضية الفلسطينية. معظم اعضاء اللجنة أيدوا فكرة تقسيم فلسطين وتأسيس دولتين عربية وعبرية. اما الأماكن المقدسة فتوضع تحت وصاية دولية. وعلى لجنة الوصاية التابعة للأمم المتحدة ان تعين مديرا لها ليس من العرب ولا من اليهود.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)