يوم 25 ابريل/نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/44881/

1920

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وعشرين سلّم مؤتمر سان- ريمو صك الإنتداب الى فرنسا لتحكم سورية ولبنان والى بريطانيا لتحكم فلسطين وشرق الأردن والعراق. وبموجب اتفاقية سان- ريمو احتفظت بريطانيا بولاية الموصل، لكنها تعهدت بتسليم خمسة وعشرين بالمائة من نفط الموصل المرتقب الى فرنسا. فيما تعهدت فرنسا من جانبها بتأمين توصيل نفط بريطانيا عبر سورية الى البحر الأبيض المتوسط. وأكد المؤتمر على وعد بلفور الخاص بتأسيس دولة يهودية في فلسطين.

1945

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة وخمسة واربعين افتتح المؤتمر التأسيسي لهيئة الأمم المتحدة. وذلك بعد ايام من انتهاء الحرب العالمية الثانية. وشارك في اعمال المؤتمر مائتان واثنان وثمانون مندوبا من خمسين دولة. وكانت المسألة الوحيدة في جدول الأعمال هي صياغة ميثاق الأمم المتحدة. وقد استمر هذا العمل عدة شهور. ٍ

1952

 في مثل هذا اليوم الخامس والعشرين من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة واثنين وخمسين ولد حارس مرمى هوكي الجليد فلاديسلاف تريتياك، الروسي الذي اثارت شهرته دهشة الجميع. في الولايات المتحدة صدرت اربع طبعات لمؤلفاته، وفي كندا كان ابرزُ السياسيين يعتبرون ان التقاط صورة لهم مع لاعب الهوكي، الذي كان ايضا ضابطا في الجيش السوفيتي، مبعث فخر واعتزاز. وقد سجل تريتياك انجازات كثيرة وفاز بالعديد من الجوائز. وهو بطل الألعاب الأولمبية للمرة الثالثة وبطل العالم عشر مرات وبطل اوروبا للمرة التاسعة وبطل الإتحاد السوفيتي ثلاثَ عشرةَ مرة. انه اول لاعب هوكي اوروبي له تمثيل في صالة أمجاد الهوكي لدى رابطة الهوكي الوطنية في تورونتو. وهو افضل لاعب هوكي في القرن العشرين حسب توصيف الإتحاد الدولي للهوكي. (أقرأ سيرة حياة تريتياك على موقعنا)

1974

في مثل هذا اليوم عام الف وتسعمائة واربعة وسبعين قامت ثورة القرنفل في البرتغال، اي الإنقلاب الأبيض الذي قضى على الدكتاتورية الفاشية. نظم الثورة رائد في الجيش بمساعدة ثلثمائة ضابط معظمهم برتبة نقيب. ورغم مناشدة الضباط الأهالي ان يلازموا منازلهم فقد خرجت جموع غفيرة الى الشوارع وقدمت الى الجنود السجائر واللبن والطعام. كان ذلك في موسم تفتح القرنفل. فوضعت احدى نساء لشبونة زهرة قرنفل في ماسورة بندقية احد الجنود. واقتدى بها الآخرون واخذوا يقدمون ازهار القرنفل الى باقي الجنود.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)