يوم 17 ابريل/نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/44831/

1946

في مثل هذا اليوم، السابع عشر من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة وستة واربعين، تم جلاء القوات الأجنبية من سورية. فبعد هزيمة المانيا وحليفتها الإمبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى منحت عصبة الأمم فرنسا في عام الف وتسعمائة وعشرين حق الإنتداب على بلاد الشام او سوريا الكبرى. وفي صيف عام الف وتسعمائة وواحد واربعين دخلت القوات البريطانية والفرنسية سورية ولبنان لإسقاط نظام الجنرال الفرنسي دينتس الذي تعاون مع الفاشيين. وبات الجنرال كاترو الحاكم الفعلي في سورية. الا ان السلطات الفرنسية الجديدة سرعان ما اضطرت بتأثير حركة التحرر الوطني الى الإعتراف شكليا باستقلال البلاد. ورغم ذلك
لم تغادر القوات الفرنسية  سورية تحت ضغط الأمم المتحدة والرأي العام العالمي الا  بعد خمس سنوات، نتيجة الإنتفاضة في دمشق وحلب وحمص وحماة.


1975

في السابع عشر من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة وخمسة وسبعين استولت قوات الخميريين الحمر على بنوم بنه عاصمة مملكة كمبوديا. واستبدل اسم البلاد فصارت تسمى كمبوتشيا، وحل فيها عصر الظلمات حينما حكمها الثوريون المتطرفون. كان نظام الخميريين الحمر من اقسى الأنظمة في التاريخ. فقد منعت الكتابة والنقود واقتيد جميع السكان لممارسة الأعمال الزراعية عشرين ساعة في اليوم. ولم يكن هؤلاء السكان يعرفون اسماء الزعماء ولم يروا  صورهم. وسرعان ما شن الخميريون الحمر الحرب على الجارة الفيتنام. الا ان القوات الفيتنامية تصدت للمعتدين ثم حررت كمبوديا منهم. خلال حكم الخميريين قتل واعدم اجمالا حوالى ثلاثة ملايين شخص. وكان الخميريون الحمر يشترون السلاح من الولايات المتحدة التي اعتبرت نظامهم ثقلا لموازنة الفيتنام،  فيما كانت تستلم منهم ثمن الأسلحة بالأحجار الكريمة والمجوهرات.

1989

في السابع عشر من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة وتسعة وثمانين بدأت مظاهرات الإحتجاج في ساحة "تيان آن مين" بمدينة بكين والتي تعتبر تقليديا رمزا للقلب النابض للأمة الصينية. بدأت هنا سلسلة من المظاهرات استمرت شهرين واحتج فيها الطلبة على النظام الشيوعي الشمولي. وقد قمع الجيش الصيني بقسوة تلك المظاهرات التي كان الطلبة يشكلون معظم المشاركين فيها. وبعد قمع الإحتجاجات جرت حملة اعتقالات واسعة. وتتراوح تقديرات القتلى ما بين اربعمائة الى الفين وخمسمائة قتيل.

2006

في السابع عشر من نيسان/ابريل عام الفين وستة وصلت قوات حفظ السلام الروسية الى السودان. في ذلك اليوم حطت الطائرة الأولى وهي تقل عسكريين من وزارة الدفاع الروسية تولوا التحضير لإنتشار المجموعة الجوية الروسية ضمن بعثة الأمم المتحدة لقوات حفظ السلام في السودان. وضمت المجموعة الجوية الروسية مائة وعشرين عنصرا واربع مروحيات. وادى الطيارون الروس في السودان مهمات نقل ممثلي بعثة الأمم المتحدة واخلاء الجرحى والمرضى وممارسة الإستطلاعات الجوية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)