يوم 10 ابريل/نيسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/44686/


1915

في العاشر من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة وخمسة عشر وقعت روسيا وفرنسا وبريطانيا اتفاقية سرية حول ضم اسطنبول ومضيقي البوسفور والدردنيل الى روسيا بعد الإنتصار في الحرب العالمية الأولى. وكانت الإتفاقية تستجيب لطموحات الحكومتين البريطانية والفرنسية في ربط روسيا بأواصر تحالف اوثق. وفي وقت لاحق تم توقيع معاهدة اكثر تفصيلا بشأن اقتسام كل ممتلكات الإمبراطورية العثمانية. الا ان توقيع الإتفاقية لم يوفر اية منافع لروسيا، لأنها خرجت من الحرب بنتيجة الثورة ووقعت الصلح الإنفرادي مع المانيا. (أقرأ المعلومات حول الحرب العالمية الاولى)

1922

في مثل هذا اليوم العاشرِ من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة واثنين وعشرين افتتح مؤتمر جنوة الذي بات دليلا على اعتراف اوروبا بدولة روسيا السوفيتية. وغدا هذا المؤتمر الدولي المخصص للقضايا الإقتصادية والمالية اول لقاء دبلوماسي واسع بين روسيا السوفيتية والدول الغربية التي حاولت في مدينة جنوة الإيطالية ان تمارس ضغوطا دبلوماسية على الحكومة السوفيتية لإرغامها على القيام بتنازلات اقتصادية وسياسية ، بما في ذلك الإعتراف بديون الحكومة القيصرية وإعادة المؤسسات المؤممة الى اصحابها الأجانب السابقين. وقد رفض الوفد السوفيتي معظم تلك المطالب وطرح منذ الجلسة الأولى مسألة تقليص التسلح بصورة عامة. الا ان المؤتمر لم يحل لا مسألة تقليص التسلح ولا مسائل تسوية الإدعاءات والمطالب المتبادلة. وعلى الرغم من ذلك تمكنت الدبلوماسية السوفيتية في مؤتمر جنوة ان تفك العزلة الدبلوماسية وتوقع اول معاهدة مع دولة اوروبية هي المانيا. 
 
1940

في العاشرِ من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة واربعين انفصلت ايسلندة عن الدنمارك نهائيا. فمن الناحية الرسمية كانت أيسلندة  قد تخلصت من التبعية الدنماركية في عام الف وتسعمائة وثمانية عشر، حيث صارت دولة مستقلة. الا ان كوبنهاغن احتفظت بمسؤولية الدفاع وتطبيق السياسة الخارجية نيابة عنها. ثم احتلت المانيا الدنمارك في عام الف وتسعمائة واربعين. فأعلنت ايسلندة الإنفصال عن الدنمارك والتزام الحياد في الحرب. الا ان سفن الأسطول البريطاني دخلت مرفأ العاصمة الإيسلندية ريكيافيك في العاشر من ايار/مايو من ذلك العام . واعتبر الإيسلنديون الإحتلال البريطاني افضل من الألماني فلم يقاوموا الإنجليز. وفيما بعد انتقلت مسؤولية الدفاع عن ايسلندة الى الولايات المتحدة الأميركية. وفي عام الف وتسعمائة واربعة واربعين اعلن النظام الجمهوري في ايسلندة.

1944

في العاشر من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة واربعة واربعين تم تحرير اوديسا من الغزاة النازيين. كانت اوديسا مدينة جبهوية منذ الأيام الأولى للحرب مع المانيا. وتلبية لنداء الحكومة شارك آلاف من سكانها في إنشاء الخطوط الدفاعية. فأنشأوا وفي اقصر الآجال  ستة احزمة دفاعية على مشارف المدينة. وفقدت القوات الألمانية وقوات رومانيا في معارك اوديسا مائة وستين الف عنصر ما بين جندي وضابط. ورغم ذلك احتل العدو المدينة. واستمر الاحتلال الألماني الروماني الغاشم ثلاثين شهرا. و لقي مصرعهم خلال هذه الفترة اكثر من ربع مليون من سكان المدينة. الا ان مقاومة الأهالي لم تتوقف ولا ليوم واحد. وفي عام الف وتسعمائة واربعة واربعين بدأت العمليات الهجومية الواسعة على امتداد الجبهة السوفيتية الألمانية . وأمكن تحرير اوديسا.  (أقرأ المعلومات حول تحرير اوكرانيا)

1967

في العاشر من نيسان/ابريل عام الف وتسعمائة وسبعة وستين تم اول تحليق لطائرة ميغ ثلاثة وعشرين ذات الأجنحة الدوارة او المتغيرة هندسيا. وهي اكثر المقاتلات انتشارا في العالم . وقد سميت في حينه بطاقية الإخفاء لسرعتها الهائلة وقدرتها الكبيرة على المناورة. وسعى مصممو الطائرة الى حل عدة مهمات دفعة واحدة مثل زيادة السرعة ومدى التحليق . الا ان الأهم هو توفير امكانيات جديدة لأداء حركات التحليقات البهلوانية. وتم ذلك من خلال هندسة الجناحين المتغيرة. فالأجنحة الدوارة او الإنعطافية مكنت طائرة ميغ ثلاثة وعشرين من زيادة السرعة لحد مهول، وكذلك من التواجد في حالة عالقة في الجو دون حراك تقريبا. وفيما بعد باتت المحركات الإنعطافية الدوارة طريقة اكثر فاعلية لقيادة هذه الطائرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)