الكسي مالاشينكو: الخطوات الاحادية من الطرف الاسرائيلي تؤدي الى تصعيد الاوضاع في المنطقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/44280/

في موسكو عقد اجتماع اللجنة الرباعية الدولية التي شكلها مجلس الامن الدولي .. ملفات ساخنة احتلت صدارة مناقشاتها .. القرارات جاءت عبر توصيات ورسائل أمُل وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ان تلقى اذانا صاغية لدى اسرائيل .. تجميد للاستيطان وقضية القدس من ابرز العناوين ... والرباعية الدولية اكدت دعمها استئناف المفاوضات غير المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين .. لتسليط الضوء على هذا الاجتماع استضاف برنامج "حديث اليوم" الكسي مولاشينكو الخبير في شؤون الشرق الاوسط.
في رده على سؤال حول ما اذا كانت اسرائيل مستعدة للالتزام بكل ما جاء في توصيات ورسائل الرباعية الدولية يعبر الكسي مالاشينكو عن اعتقاده بان عدم تجميد الاستيطان وبناء وحدات استيطانية جديدة وعددها 1600 وحدة استيطانية والتوسع الاستيطاني ليس لصالح اسرائيل وخاصة اليوم. ويقول ضيف حديث اليوم انه يعرف " ان حديثا يدور الان بان هذه الاجراءات تعزز امن اسرائيل وهذه الاقاويل تتداول في الاوساط الراديكالية السياسية.. لكنني اعتقد ان اسرائيل لن تستفيد من هذه الاجراءات الاستفزازية واذا ظهرت هذه القضية فيوجد هنالك اسلوب للتسوية وذلك من خلال التوافق مع الفلسطينيين ... وطبعا انا متفق على ان الفلسطينيين لن يوافقوا على هذه الخطوة.. ولكن الخطوات الاحادية من الطرف الاسرائيلي تؤدي الى تصعيد الاوضاع في المنطقة وتدهور العلاقات بين المجتمع الاسرائيلي والفلسطيني، ولذلك فان الضغط الذي تمارسه اللجنة الرباعية حاليا على اسرائيل واضح وهو يساعد نوعا ما رئيس الوزراء الاسرائيلي نتانياهو لانه ليس هو المسؤول الوحيد الذي اتخذ القرار بالتوسع الاستيطاني، بل ان القرار اتخذ بضغط .. او تحت ضغط الراديكاليين الاسرائيليين .. وقد بدأ  نتانياهو واقدم على بعض التنازلات ... وهذا هو رأيي الشخصي".

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول إجتماع اللجنة الرباعية في موسكو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)