رائد الفضاء الروسي الكسي ليونوف: نحتاج لارادة سياسية كي نعود سباقين في مجال الفضاء

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/44129/

ضيف الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" هو رائد الفضاء الروسي السوفيتي الذي قام برحلته الاولى عام 1965 وهو اول رجل يخرج الى الفضاء المفتوح الكسي ليونوف.
خمسة واربعون عاما مضت على رحلتكم كيف بدت الارض من بعيد ؟
خروجي الى الفضاء المفتوح  كان على ارتفاع خمسمئة كيلو متر عن الارض ومن النقطة التي كنت فيها رايت الكرة الارضية بقطر خمسة الاف وخمسمئة  كيلومتر هذا المنظر لا يمكن رؤيته من الارض .. ان ترى الكرة الارضية بكاملها امام عينيك .. وان ترى البحر الاسود بالكامل والى اليسار منه رومانيا وبلغاريا ثم الى الخلف اليونان ثم ايطاليا .. رفعت راسي ونظرت الى بحر البلطيق وخليج كاليننغراد وفي الجهة الاخرى مرتفعات الاورال العريقة ... المنظر كان عبارة عن خريطة كاملة وواضحة للارض .. طبعا بعض المناطق حجبتها الغيوم ، الكثير من المشاعر انتابتني خلال فترة زمنية قصيرة .. لكن من الاشياء المهمة التي تشعر بها فورا السكينة والهدوء لدرجة ان دقات القلب وصوت التنفس كانت مسموعة..من الاعلى كانت السماء داكنة ورايت الكثير من النجوم تتلالا وقد بدت بحجم اكبر.. اما الاجواء فكنت اشعر كما لو انني كنت في بلد جنوبي دافئ في يوم مشمس واجواء صافية  كانت مفاجئة بالنسبة لي عندما سمعت صوتا يخاطبني ويقول الكسي كيف تسمعني.. الصوت لم يكن غريبا لقد سمعته من قبل تابع الشخص القول نحن مجتمعون ونتابع كيف تتقلب في الفضاء .. رجاء ارجعوا الينا بسرعة نحن بانتظاركم على الارض كان ذلك ليونيد بريجنيف وكان ذلك من دواعي فخري
وكم امضيت بالضبط من الوقت في الفضاء المفتوح؟
امضيت بالضبط في الفضاء المفتوح اثنتي عشرة دقيقة وعشرين ثانية في حين ان وسائل البقاء على قيد الحياة كانت تكفي لاثنتين واربعين دقيقة .. هذه المهمة كانت مطلوبة لتحديد هل من الممكن للانسان ان يتواجد في الفضاء المفتوح ام لا
الرحلة بالكامل كم استغرقت ؟
استمرت ستا وعشرين ساعة كان من المفترض ان تستمر لاربع وعشرين ساعة لكن بسبب تعطل نظام الهبوط  الاوتوماتيكي تطلب الامر اجراء دورة ثانية حول الارض وهذا استغرق ساعة ونصف اضافية لكن مدة الرحلة لم تكن الشئ الاهم وانما النتيجة وهي بان الانسان يستطيع ان يبقى لبعض الوقت في الفضاء المفتوح 
وما الذي يحدث فيما يتعلق بالشعور بالوقت وبالفراغ؟
فيما يتعلق بالوقت والفراغ في الفضاء يبدأ الانسان بالشعور ان فراغنا هو الكرة الارضية .. في العادة هناك من يعتبر ان فراغه هو الغرفة التي يعيش فيها او المدينة التي يسكنها وربما الجمهورية او البلد واذا بالفراغ يصبح الكرة الارضية بكاملها إذ تتلاشي جميع الحدود والفواصل الموجودة على الارض ويبدأ التفكير بان هذا هو بيت البشرية وجميع من تتسنى لهم الفرصة للتواجد في الفضاء يتولد لديهم هذا الشعور .. رائد الفضاء يوري غاغارين عندما سئل بعد عودته الى الارض عما شاهده كان جوابه ان كوكبنا الازرق كم هو رائع وهذا دافع للمحافظة عليه لا لتدميره وتلويثه بما نقوم به من انشطة وجميع من لحقوا بيوري غاغارين قالوا نفس المقولة .. اما فيما يتعلق  بالوقت فانه ينكمش ويتقلص فاليوم يمضي في دورته الكاملة من الشروق الى الشروق في ساعة ونصف وعندما تعيش الارض يومها يعيش رائد الفضاء في المقابل سبعة عشر يوما فضائيا وهذا الشعور بتغير الوقت لا يبعث على الراحة وقد اعتاد الانسان على القيام بانشطته الحياتية بناء على اليوم العادي.. كما تعلمون هناك رحلات تستمر الان لستة اشهر او لعام هناك رحلة استمرت لثمانمئة واربعة واربعين يوما وهذا وقت طويل جدا ، وهو يؤثر على الوعي ويحتاج لفترة طويلة للتعود ..ولا اتحدث هنا عن التغيرات العضوية التي تطرأ على الجسم وهي تغيرات كبيرة وبعد العودة الى الارض يحتاج رائد الفضاء لبعض الوقت للتعود من جديد على ظروف الحياة الطبيعية .. طبعا المرور بظروف  كهذه بشكل عام امر استثنائي وغير طبيعي لكنه ضروري
انت من قاد المركبة سويوز التي التحمت مع المركبة الاميريكية  ابولو كيف تسنى تحقيق ذلك في ظروف الحرب الباردة ؟
لفهم ما حدث لا بد من العودة الى تلك الحقبة كانت هناك حرب باردة وتوتر متصاعد .. الحرب الباردة كانت مرشحة للتحول الى حرب ساخنة في اية لحظة .. اي ان الاوضاع كانت على حافة الانفجار بين القوتين الاكبر في العالم المسئولين من الجانبين كانوا يدركون مدى خطورة الاوضاع وعندها قرروا  تهدئة الوضع واتفقوا على عقد لقاء ببادرة من الرئيس نيكسون ورئيس الناسا فلتشر ورئيس وزراء الاتحاد السوفييتي كاسيغين وكانت الفكرة تكمن في اطلاق رواد فضاء من اطراف متخلفة من الارض ليلتقوا في الفضاء وقام كل طرف بعمل تقارير تلفزيونية عن الطرف الاخر .. البرنامج الاكثر شعبية في امريكا كان انذاك برنامج صباح الخير وفي كل يوم على مدى اسبوع كامل كنت اظهر للمشاهد الاميريكي واقول "غود مورننج اميريكا" رائد فضاء روسي يتحدث للامريكيين هذه اللحظات انتظرها الامريكيون بشغف ، كنت اقول انني احلق الان فوق ولاية ما وارى كيف يلعب طفلين في احدى المدارس الاميريكية كنت اكذب احيانا واخترع اشياء غير موجودة لكي اقول للاميريكيين ان بامكاننا ان نكون اصدقاء .. كذلك كان زملائي الامريكيون يقولون صباح الخير لسكان الاتحاد السوفييتي واستمر الرحلة لعشرة ايام.. الكرة الارضية كلها تابعت الحدث كنا نتمنى ان يتوسع التعاون في مجالات اخرى وان تحذو دول اخرى حذونا في تجاوز الخلافات
ومن اين جاءت المزاعم بان هبوط الولايات المتحدة على سطح القمر كان خدعة؟
من يقولون ذلك هم من الجهلة من المعيب قول ذلك الجميع راقب هذه الرحلة التي كانت تنقل على الهواء مباشرة  بما في ذلك مرحلة الانطلاق والهبوط على سطح القمر.. الهبوط شاهده العالم لحظة بلحظة انا كرائد فضاء سمح لي بمراقبة ذلك كله من احدى القواعد الحربية وهذه القاعدة كانت على اتصال بمركز المراقبة والاتصالات الفضائية .. راينا مرحلة البداية والخطوات الاولى على القمر في بث حي وراينا العودة .. اذاً كان ذلك كله حقيقة والبرنامج تم تنفيذه بكفاءة ..

هناك توقعات بان الجهة التالية التي ستهبط على سطح القمر هي الصين كيف ستواجه روسيا التحدي ؟
كما تعلم اذا كان الصينيون قد حلقوا فالفضل في ذلك بنسبة تسعين بالمئة يعود لروسيا لقد اخذوا منا ما انجزناه على مدى سنوات طويلة ابتداء من الصواريخ الحاملة وانتهاء بالمركبات الفضائية والامر لا يتعلق بالشبه الخارجي فحسب وانما في الاجزاء الداخلية كذلك وحتى في البزة الخاصة برجال الفضاء والتقنيات المستخدمة بالكامل ونحن لم نبخل عليهم بالمعلومات لقد اعطيناهم كل ما طلبوه .. الان الصين تنتج الطائرة المقاتلة الخارقة سو 27 .. وحتى لو اطلقوا عليها اسما اخر فذلك لا يعني ان هذه الطائرة ليست هي سو 27  فيما يتعلق بالتحليق الى القمر هم اعربوا عن رغبتهم بذلك لكن الامر ليس بهذه البساطة فما زال ينقصهم الكثير .. فالصين لا تملك صواريخ حاملة تستطيع القيام بهذه المهمة واذا لم يكن هناك صاروخ حامل فذلك يعني ان الاحاديث بهذا الصدد ما هي الا  كلام في الهواء
واين وصلت روسيا في برنامجها المتعلق بالهبوط على سطح المريخ؟
لم تصل الى شيء هناك فقط بعض الاحاديث عن هذا الامر .. هناك دراسات علمية اجريت حول التاثيرات الناجمة عن هذه الرحلة ودراسات للانظمة المطلوبة لتامين معيشة الطاقم اي ان هناك بعض الخطوات الزاحفة في هذا الاتجاه .. ولكن لا يوجد شئ جدي ولايوجد هناك قرار سياسي حقيقي على غرار تلك القرارات التي سبقت انتاج بوران والتي سبقت استكشافات القمر.. من جهة اخرى نحن لدينا خبرة كبيرة في البقاء في الفضاء لفترات زمنية طويلة ولو اعلنت الولايات المتحدة او الصين عزمها على التحليق في المريخ لكان ذلك من الحماقة لان الطيران يحتاج لانظمة.. وابتكارها لا يحتاج لاموال طائلة فحسب وانما الى الوقت في حين اننا نملكها منذ زمن طويل
وماذا عن السياحة الفضائية ؟
كان هناك وقت كانت هناك حاجة للاموال .. السائح الاول كان تيتو وقد دفع مبلغ 22 مليون دولار لشغل مقعد على متن المركبة الفضائية  وبعده جاء غريوت الابن وهو ابن رائد الفضاء الامريكي غريوت وهناك رجل الاستعراضات سركاتش الذي دفع ثلاثين مليونا .. لكن في الوقت الراهن بما ان برنامج مركبة الفضاء الاميريكية شاتل قد عُلق واصبح التركيز منصبا على وسائل النقل الفضائية الروسية فذلك ادى الى توقف الرحلات السياحية لبعض الوقت
كيف يتوجب على روسيا ان ترتب اولوياتها لتعود سباقة في مجال الفضاء؟
في البداية هناك ضرورة لوجود قرار سياسي من قادتنا .. وعليهم ان يدركوا ان الفضاء ليس مكانا لعروض السيرك وانما هو المكان الانسب لابتكار تقنيات عالية تعود بالنفع على الارض والفضاء.. الامر يتطلب قرارات حكومية جادة ودعما لهذه الجهود هذا هو المطلوب بالذات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)