غسان الخطيب:اجتماع اللجنة الرباعية بموسكو، من حيث المكان والزمان، يحظى باهمية استثنائية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/44064/

ضيف الحلقة الجديدة من برنامج"حديث اليوم" من رام الله هو الدكتور غسان الخطيب مدير مركز الاعلام الحكومي الفلسطيني الذي تحدث عن ما يأمله الفلسطينيون من الاجتماع القادم  للجنة الرباعية الدولية الخاصة بالسلام في الشرق الاوسط  الذي سيعقد قريباً في العاصمة الروسية موسكو.

قال الخطيب: نحن نتطلع باهتمام الى هذا الاجتماع، ونعتقد ان توقيته ومكانه يعطيانه مغزى  استثنائياً. فالتوقيت هنا مهم لانه يأتي في ظروف تقوم خلالها الادارة الامريكية بمحاولة جادة لاحياء عملية السلام، ولكن بنفس الوقت هناك تحديات غير مسبوقة نتيجة السلوك الاسرائيلي على الارض ونتيجة الغلو اليميني الذي يميز الحكومة الاسرائيلية الحالية . ولكن من ناحية اخرى هناك اهمية للمكان الذي سيعقد فيه الاجتماع ، فروسيا تدخل  بقوة الى ساحة الوساطة والتعاطي الدولي مع الموضوع الفلسطيني - الاسرائيلي ، وروسيا ملتزمة بالقانون الدولي كمرجعية للتعاطي مع عملية السلام في المنطقة ، ولذلك فان عقد الاجتماع بموسكو يعطيه اهمية كبرى ويضفي عليه طابعاً دولياً.

واضاف الدكتور غسان الخطيب : اعتقد ان اجتماع موسكو هذا سيأتي بنتائج هامة ، لأن دعوة روسيا لاطراف "الرباعية" للاجتماع بموسكو تأتي في سياق زيادة اهتمام روسيا بالتعاطي مع قضية الشرق الاوسط. ، ولذا لدينا توقعات كبيرة ولدينا آمال بان يقوم هذا الاجتماع بوضع النقاط على الحروف . فقد اصطدمت جهود السلام الدولية بحائط الاستيطان الاسرائيلي ، وبالتالي هناك تحد كبير يواجه المجتمع الدولي ، ولا تستطيع الولايات المتحدة ان تبقى بشكل منفرد تتعاطى مع هذه القضية. ولهذا فان اللحظة ملائمة لكي يضطلع المجتمع الدولي بشكل جماعي بمسؤولية اكبر فيما يتعلق بمعالجة التعاطي الاسرائيلي غير البناء والمؤذي للجهود الامريكية والدولية. كما اعتقد ان الظرف ملائم لأن هذا الاجتماع سيعقد بعد البيان الاوروبي الشهير في الثامن من ديسمبر الماضي الذي حدد مرجعية واضحة وبشكل موحد لأول مرة  للدول الاوروبية  تنسجم مع القانون الدولي وتعتبر ان الاجراءات الاستيطانية الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس باطلة وغير معترف بها من قبل الاتحاد الاوروبي.

واعرب المسؤول الفلسطيني عن الآمال التي يعقدها الفلسطينيون على لقاء موسكو القادم وقال بهذا الصدد : نحن نأمل من اللجنة الرباعية ان تركز على المواضيع التالية: فاولاً - الخروقات الاسرائيلية للقانون الدولي واصرار اسرائيل على الاستمرار بتوسيع المستوطنات بطريقة تخالف القانون الدولي وتؤذي جهود احياء عملية السلام وتخلق وقائع على الارض تعيق امكانية تحقيق حل الدولتين الذي يجمع عليه المجتمع الدولي. وثانيا - نحن نأمل من اجتماع موسكو للرباعية ان ينظر بجدية للاجراءات الاسرائيلية غير القانونية في القدس الشرقية ، بما في ذلك بخصوص المقدسات المسيحية والاسلامية ، لاننا نعتقد بان اسرائيل تسعى الى جر الصراع نحو ابعاد دينية ، والى المساس بالمقدسات الحساسة للغاية للمسلمين والمسيحيين ، ولذا ينبغي على المجتمع الدولي ان يوجه من موسكو رسالة لاسرائيل يقول لها بانها لا تستطيع ان تتصرف بهذه الطريقة المغايرة للقانون الدولي ولحقوق الانسان في العبادة.

للمزيد يمكنكم مشاهدة برنامج"حديث اليوم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)