الناطق باسم الخارجية المصرية: الوضع الراهن لا يتحمل مجرد المزيد من الادانات، بل يتطلب اجبار اسرائيل على احترام القانون الدولي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/44005/

استضاف برنامج" حديث اليوم" سعادة السفير حسام زكي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية الذي تحدث عن النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية وعن اجتماع " اللجنة الرباعية" الدولية الخاصة بالشرق الاوسط الذي سيجري قريبا في موسكو.

قال السفير:  ان اجتماع" الرباعية" القادم في موسكو مهم لأنه يأتي في توقيت حساس للغاية حيث يمر الصراع العربي الاسرائيلي بمنعطف في غاية الاهمية في ضوء التحركات والاجراءات الاسرائيلية الاخيرة. وجميعنا نتابع ما جرى من تكثيف للنشاطات الاستيطانية ، ولم تعد الحكومة الاسرائيلية تستحي من اعلان مشاريع المناقصات الاستيطانية المخالفة للقانون الدولي ، وهذا أمر نشجبه شجباً تاماً ولا يمكن ان نوافق عليه. وقد ابلغنا اطراف اللجنة الرباعية بان مصر والعرب والفلسطينيين جميعهم يرفضون ذلك .  ان الموقف الحالي لا يتحمل المزيد من الادانات والصياغات المطاطة ، وحتى القوية، التي لا تجد مردوداً لها على ارض الواقع. ويتطلب الموقف تحركاً جاداً من جانب الرباعية بحيث تكون له مصداقية ويجبر اسرائيل على احترام القانون الدولي واحترام متطلبات السلام.

واضاف : بالطبع هناك ادراك عربي بان المفاوضات الفلسطينية- الاسرائيلية غير المباشرة التي اقترحها الامريكيون ووافق عليها الجانب العربي والفلسطيني  تقتضي بان يكون الجانب الاسرائيلي مستعداً لها . ولكن تبين انه غير مستعد لذلك من خلال اجراءاته الاخيرة التي يحاول بها تغيير الواقع على الارض . اما ماذا سيكون عليه القرار العربي في النهاية؟ فلا اعرف ، ولكن ينبغي الانتظار الى حين نرى كيف ستتطور الامور بين الولايات المتحدة واسرائيل.

واشار الدبلوماسي المصري الى ان بلاده تلاحظ عدم وجود رغبة لدى اسرائيل في الانخراط الجدي في جهود تحقيق السلام ، فهناك في اسرائيل من هم لا يريدون ان تتخلى الدولة الاسرائيلية عن احتلالها للاراضي الفلسطينية ، ولا يريدون لها ان تستجيب للقانون الدولي او تمد يدها للسلام  لترد على اليد العربية الممدودة للسلام. ان مسلسل الاستيطان سيستمر مادام لا توجد ارادة اسرائيلية حقيقية قوية في اتجاه مساندة جهود السلام والانخراط الجدي في هذه العملية.

وبشأن الأزمة الراهنة في علاقات واشنطن مع تل ابيب من جراء الاستيطان أكد السفير حسام زكي : لاشك ان الوضع الراهن للعلاقات بين الولايات المتحدة واسرائيل يمر بتوتر . وهذا الامر يعنينا من ناحية تداعياته القادمة على النزاع العربي - الاسرائيلي ككل . ولكن هذه التداعيات غير واضحة حتى الان ، ولا نعلم اذا كان هناك اصرار امريكي جدي على المطلب الخاص بتجميد الاستيطان .. اما اذا اسفر الموقف الامريكي الحالي عن تجميد النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية فان هذا الامر سيكون جيداً وسيمكن الفلسطينيين والعرب من اعادة الانخراط مرة اخرى في جهود الولايات المتحدة للسلام في المنطقة.

كما تحدث الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية عن موقف بلاده الثابت من ضرورة انهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني  واشار الى جهود القاهرة المضنية في هذا الاتجاه ، مؤكداً عزمها على  الاستمرار يجهودها هذه حتى تتحقق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

للمزيد عن هذا اللقاء يمكنكم مشاهدة برنامج"حديث اليوم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)