مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان: مدح كي مون للتحقيقات الاسرائيلية بخصوص غولدستون جريمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/43446/

أعرب ضيف حلقة برنامج "حديث اليوم" مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان راجي الصوران عن صدمته من موقف بان كي مون المحابي لاسرائيل عندما قال انها أجرت تحقيقات جدية وهو راض عن ما قامت به من خطوات في هذا المجال. وأكد الصوران أن كي مون والأمم المتحدة قدمت خطوة أخرى لتبرئة إسرائيل وعدم التعامل بجدية مع تقرير غولدستون عندما قبلت تعويض بمبلغ 10.5 مليون دولار عن الأضرار التي لحقت بمنشآت الأمم المتحدة التي تعرضت للقصف خلال الحرب، مضيفًا أن الأمم المتحدة قبلت بهذا التعويض بدون مسؤولية جنائية، وبدون حق.
وشدد الصوراني على أن حديث الأمين العام للأمم المتحدة بأن إسرائيل تجري تحقيقات جدية غير دقيق، مضيفا ان تقرير غولدستون يطلب تشكيل لجنة تحقيق مدنية قضائية مستقلة ومهنية وذات مصداقية للتحقيق فيما وصف من جرائم ارتكبت خلال الحرب، لكن اللجنة التي أنشأتها إسرائيل غير ذلك.
ووصف امتداح كي مون لـإسرائيل على متابعتها بجدية للادعاءات بالجريمة لأن الكل يعرف أن لجان التحقيق الدولية بأنها ليست حالة مزاجية، وإنما هي معايير تستند على حقائق ونتائج محددة، وكي مون يعرف أن إسرائيل لم تلتزم بالحد الأدنى.
من جهة أخرى، انتقد الصوراني تعامل الجانب الفلسطيني مع توصيات تقرير غولدستون، مؤكدًا أن تعامل الطرف الفلسطيني بشقيه حكومة رام الله وغزة مع تقرير غولدستون كان ضعيفا وغير منسق.
وأوضح أن حكومة غزة رفعت تقريرًا فقط وهذا يضع الموقف الفلسطيني في موقف حرج. كما أشار الصوراني إلى أن إعلان الحكومة الفلسطينية في رام الله عن تشكيل لجنة تحقيق في توصيات تقرير غولدستون بأنها جاءت متأخرة، موضحًا أنه يفترض أن تكون نتائج هذه اللجان القضائية قد تم الانتهاء منها في الخامس من فبراير كما طلبت الجمعية العامة للأمم المتحدة. وأضاف ان هذه اللجنة افتقدت إلى المصداقية، والمدى البعيد عن المستوى الدولي بغض النظر على رضا المستوى السياسي الفلسطيني حولها.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)