مشروع الإمبراطورية الأوراسية ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/43333/

هل يمكن أن يؤسس لتقارب اعمق بين روسيا من جانب وتركيا وإيران وبلدان آسيا الوسطى من جانب آخر ؟ وهل لفكرة قيام اتحاد أخوي يجمع السولاف والتُرْك والفُرْس أن تجتذب المنطقة السوفيتية السابقة ؟ يجيب ضيوف برنامج "بانوراما" عن هذه الاسئلة وغيرها .

معلومات حول الموضوع:

 يمثل المشروع الأوراسي احد إتجاهات الفكر الإجتماعي والسياسي في روسيا. وقد ظهرت الفكرة الأوراسية في مطلع القرن العشرين، ثم باتت مطلوبة في بدايات القرن الحادي والعشرين.  وهي  تقوم على الموقع الجغرافي والجيوسياسي الفريد لأوراسيا، حيث تشغل روسيا موضع القلب، وتعتبر هذا الموقع حجر الزاوية في بنيانها. ومن المسلمات الأساسية للمشروع الأوراسي أصالة الطريق التاريخي والحضاري الفريد لأوراسيا ولنواتها روسيا. يؤكد انصار الفكر الأوراسي ان الحضارة الغربية راكدة متعثرة ولا تمثل الحضارة البشرية المشتركة، بل هي تقود البشرية الى طريق مسدود. ومن وجهة نظرهم كل محاولات التجديد والتحديث وفق السيناريوهات الأوروبية الغربية كانت وستبقى مدمرة فتاكة بالنسبة للشعوب الأوروبية الآسيوية. كما يعارض الأوراسيون النظريات الغربية اللبرالية التي تعتبر روسيا جزءاً من اوروبا ملزما بالتوجه نحو الغرب ، مشددين على ان رسالة روسيا كنواة ومركز للعالم الأوراسي تتلخص ايضا في التصدي لتوسع الحضارة الغربية عالميا. وفي مواجهة هذا التوسع يطرحون مشروع إئتلاف للشعوب الأوراسية بوصفه ضمانة للأمن الجماعي لروسيا وباقي دول اوراسيا. وبالتالي يمثل المشروع الأوراسي اليوم ايديولوجية للتكامل الجديد في المجال ما بعد السوفيتي، وخصوصا في آسيا الوسطى والمركزية، ولتطوير علاقات روسيا مع ايران وتركيا. الإتحاد الجمركي بين روسيا وبيلاروس وكازاخستان ، وكذلك أنشطة هيئات دولية مثل منظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون يعتبرها الأوراسيون خطوات واقعية على طريق التكامل. واللافت ان افكار المشروع الأوراسي تلقى اليوم انتشارا بهذا القدر او ذاك لدى الأوساط السياسية في روسيا، وكذلك في عدد من دول المجال ما بعد السوفيتي. الا ان الأوراسيين يتعرضون في الوقت ذاته الى انتقادات ليست قليلة.  فالمتشككون، ورغم اعترافهم ببعض مسلمات واطروحات الأوراسيين، انما يعتبرون فكرة تأسيس ائتلاف  اخوي من الصقالبة والترك والفرس على اراضي ما يسمى اوراسيا انما هي مجرد فكرة جميلة  غير قابلة للتنفيذ.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)