هل تجد القاعدة نحو أسلحة الدمار الشامل سبيلا ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/43318/


لماذا تحذر الوزيرة الامريكية هيلاري كلينتون هذه الأيام من خطر فعلي بوقوع أسلحة الدمار الشامل في أيدي القاعدة ؟ ما مدى واقعية هذا السيناريو؟ وهل يدور الحديث عن السلاح الكيمياوي أم الجُرثومي أم حتى النووي؟   يجيب ضيوف برنامج"بانوراما" عن هذه الاسئلة وغيرها . 
 
معلومات حول الموضوع:

شيوخ "القاعدة" يدعون في السنوات الأخيرة اكثر فأكثر الى استخدام أسلحة الدمار الشامل ضد الدول الغربية. ونصادف في مختلف المواقع الألكترونية المتطرفة نداءات وترويجات لهذا  الموضوع يحاول اصحابها ان ينظـّروا ويبرروا قتل اعداد كبيرة  من الناس المسالمين باستخدام السلاح الكيمياوي والجرثومي والنووي.  ومن ناحية اخرى تتعالى في الغرب خلال الآونة الأخيرة تحذيرات من هذه التطورات على مستوى رفيع. فقد اعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون على سبيل المثال مؤخرا ان احتمال وقوع سلاح الدمار الشامل في ايدي الإرهابيين الدوليين يمثل التهديد رقم واحد بالنسبة لأمن الولايات المتحدة.
 وغني عن البيان ان استخدام مثل هذا السلاح الفتاك في ظروف المدينة الكبيرة يقود الى عواقب لا تخطر في البال ولا تخضع للحسبان. وان مثل هذه النوايا والمخططات تشكل خطرا على العالم برمته. ويؤكد المتشككون ان اساليب عمل "القاعدة" لا تزال متفننة وخطيرة على الرغم من نجاحات الإئتلاف المناوئ للارهاب، وان هجوم المتطرفين باستخدام أسلحة الدمار الشامل قد يأتي بسبب اليأس والقنوط.
اما المتفائلون فعلى العكس يعتقدون بأن الإمكانيات التقنية والتنظيمية الحالية للقاعدة ليست كافية إطلاقاً للقيام بعمليات معقدة للغاية مثل صنع واستخدام السلاح الكيمياوي والجرثومي ، ناهيك عن السلاح النووي.       

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)