وزير الاوقاف الفلسطيني: اسرائيل تنتهك القانون الدولي بقرار ضمها الحرم الابراهيمي ومسجد بلال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/43210/

فجأة وبلا مقدمات اعلنت إسرائيل ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح في الاراضي الفلسطينية إلى قائمة التراث اليهودي.. وقد لاقت هذه الخطوة الاسرائيلية استنكارا عربيا واسلاميا واعربت الامم المتحدة عن اسفها للقرار الإسرائيلي في الوقت الذي تسعي فيه جميع الاطراف إلي عودة الفلسطينيين والاسرائيليين لمائدة المفاوضات.
وللحديث باستفاضة عن هذا الموضوع استضاف برنامج "حديث اليوم" وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني محمود الهباش الذي قال إن ضم الحرم الإبراهيمي الشريف ومسجد بلال بن رباح وتعالي الأصوات الاستيطانية بضم الـمزيد من الأماكن الدينية الإسلامية ينذر بكارثة محققة ولا بد من التدخل العاجل لوقفها.
وقال أن هذه الخطوة الاسرائيلية تمثل تحديا للمجتمع الدولي وتمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة كما أنها تهدد بشكل مباشر عملية السلام لانها تحاول استباق اتفاق الحل النهائي لفرض أمر واقع يتمثل في محاولة اسرائيل ضم هذه المواقع الى الدولة العبرية.
وشدد الهباش على ضرورة عدم تحويل قضية المقدسات إلى جدل ديني اسلامي يهودي، فالصراع القائم مع اسرائيل هو صراع سياسي على الأرض والوجود وليس صراعا دينيا، وإسرائيل تهدف من ذلك وتحت ستار الدين الى منع اقامة اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وايضا عزل العالم عن التدخل في الصراع بين الفلسطينين والاحتلال اذا تحول الى صراع ديني .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)