إستراتيجية الناتو من وجهة نظر روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/43029/

لماذا تبدو روسيا قلقة من هذه الوثيقة في وقت مبكر أي قبل إقرارها النهائي في أواخر العام الجاري؟ هل يستحسن أن تأخذ موسكو على محَمل الجِد تأكيدات الحلف بإنه ليس هناك أي خطر على روسيا وأمنها؟ لماذا جاء خبراء الناتو إلى موسكو مؤخراً وكيف ستكون العلاقات بينها وبين المعسكر العسكري الغربي؟ يجيب ضيوف برنامج"بانوراما" عن هذه الاسئلة وغيرها .

معلومات حول الموضوع:

ينتظر ان تظهر لدى حلف الناتو قريبا استراتيجية جديدة تحل محل الاستراتيجيته التي تبناها في عام الف وتسعمائة وتسعة وتسعين. والمتوقع ان تنجز كتابة هذه الوثيقة في بداية خريف العام الحالي الفين وعشرة. وستتضمن  الصياغات ِ المبدئية َ النظرية المعتادة الى جانب صياغات جديدة تماما. وعلى سبيل المثال لا ينوي حلف شمال الأطلسي التخلي عن مخططات قبول دول جديدة لعضويته. علما بان الإستراتيجية المعدلة ستأخذ بالإعتبار التحديات والمخاطر الجديدة على الأمن الدولي كالقرصنة والتهديد بقطع إمدادات المحروقات. كما ستأخذ الإستراتيجية الجديدة بعين الإعتبار امكانية خوض العمليات الحربية في اية بقعة من العالم حتى في ظل غياب حرب واسعة النطاق. هذا الأسلوب في صياغة الإستراتيجية الجديدة لحلف الناتو لابد وان يثير قلق موسكو. فقد اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان عددا من بنود وفقرات الإستراتيجية الجديدة لحلف شمال الأطلسي ستتعارض  وتتقاطع مع ميثاق الأمم المتحدة. والحقيقة ان حلف الناتو لم يقر بعد استراتيجيته الجديدة ، وليس واضحا لحد الآن كيف سيكون رد فعل روسيا على الصيغة النهائية  لهذه الوثيقة. لاسيما وان الناتو يبدي حسن نية تجاه موسكو حسب الظاهر ، ويبحث عن سبل النفاهم معها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)