شخصية معارضة عراقية: هدف الاحتلال تفكيك العراق الى دويلات صغيرة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/43021/

يعتقد يحيي الطائي عضو الامانة العامة لهيئة علماء المسلمين في العراق الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" ان الكثيرين ينظرون الى  الانتخابات القادمة في البلاد بكونه صورة أخرى لا علاقة لها بالاحتلال. لكن نظرتنا الى الاحتلال لها اكثر من صفحة .. هناك صفحات عسكرية وأخرى سياسية.. وتمثلت الصفحات العسكرية بدخول المحتل وتحطيمه البنية التحتية وجميع مرتكزات الدولة التي كانت موجودة في العراق. اما الصفحات السياسية  فهي مكملة لصفحات الاحتلال.. لأن الاحتلال ما جاء فقط من اجل ان يدخل العراق وينهي اسطورة او اكذوبة اسلحة الدمار الشامل. وانما جاء بأجندة مشروع الشرق الاوسط الكبير .. وتفكيك العراق الى دويلات صغيرة ضعيفة .

وحسب قوله فان العملية السياسية في العراق مبنية على أساس المحاصصة الطائفية والعرقية.. اي تقسيم العراق الى طوائف وأعراق . وبالتالي لا يوجد منهج انتخابي لأي حزب او تكتل سياسي سوى الانتماء الى هذا العرق او ذاك .. او الانتماء الى هذه الطائفة او تلك. وبالتالي يتم خلق مجموعة من الاصطفافات لتمزيق النسيج الاجتماعي العراقي. لقد أراد المحتل ان يكون دويلات. وهذا ما نجده في الدستور شئ راسخ حتى في تشكيل الجيش. اي عندما يتطوع العراقي للدفاع عن بلده يجده امامه النسب .. للأكراد كذا وللشيعة كذا .. وبالتالي تنسحب هذه الامور الى قواعد الشعب.

 وبرأيه ان الدستور العراقي يحفل بالكثير من الالغام التي ستنفجر في المستقبل . علما بأنه لا توجد مصالحة وطنية حقيقية الآن . ان القوى المناهضة للأحتلال تنازلت وجلست مع كل القوى في عام 2005 في مؤتمر عقد في جامعة الدول العربية. وتم هناك الاتفاق على عدة بنود بضمنها اعادة النظر في الدستور. وقال الطائي ايضا اننا لسنا ضد اية عملية سياسية حقيقية مبنية على أسس وطنية وعلى أساس الانتماء للعراق فقط .. او الانتماء للأمة والانتماء الى المحيط العربي.

المزيد من التفاصيل في برنامج" حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)