الوزير والنائب اللبناني السابق عبد الرحيم مراد: الجيش النظامي لا يستطيع ان يواجه اي عدوان اسرائيلي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/42770/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو الوزير والنائب اللبناني السابق عبد الرحيم مراد حيث يتناول الحديث معه آخر التطورات على الساحة اللبنانية والاقليمية.
في معرض اجابته على سؤال حول الهواجس بصدد سلاح حزب الله، وهواجس الحزب ذاته، وعن امكانية الخروج من  حالة التشذرم سيما وان الاستراتيجية الدفاعية في لبنان مطروحة حاليا على طاولة المفاوضات يقول ضيف برنامج "حديث اليوم" ان "لنا موقف من موضوع طاولة المفاوضات.. فالمفروض ان تمثل طاولة المفاوضات، اذا اردنا ان تنشأ من جديد، اكبر شريحة ممكنة من اللبنانيين، حتى من المعارضة، وليس من الموالاة فقط، هذا هو الموضوع الاول، اما الموضوع الثاني الذي من المفروض ان يطرح على طاولة المفاوضات في هذا الوقت هو كيف نعزز سلاح المقاومة؟ واستطرادا كيف ننسق بين سلاح المقاومة والجيش اللبناني (الجيش النظامي) لمواجهة اي مخاطر تاتي من العدو الصهيوني؟. اما ان يطرح الموضوع على اساس ان يستمر  سلاح المقاومة او لا يستمر فهذا خطأ كبير".
ويواصل الوزير السابق عبد الرحيم مراد حديثه مؤكدا بان سلاح المقاومة جرب عام 2006 اثناء الحرب الشهيرة، وقد حقق نصرا كبيرا  وقد فشل العدوان الاسرائيلي على لبنان .. اذن مقابل ذلك لا يجوز ان نشك بهذا السلاح.
ويرى ضيف "حديث اليوم" ان الجيش النظامي لا يستطيع ان يواجه اي عدوان اسرائيلي،اذا كان هناك عدوان اسرائيلي قادم،  لا سامح الله، لانه ليس هنالك امكانيات لدى الجيش اللبناني، لا عددية ولا معدات، بينما سلاح المقاومة استطاع بامكانياته المتوفرة وبعديده من الرجال والشباب الذين صمدوا ودافعوا وادوا دورهم ووصلنا لتحقيق نصر فعلي حقيقي على العدو الاسرائيلي الذي طوال الحروب الماضية لم نحقق مثل هذا النصر عليه، اي في الحروب العربية - الاسرائيلية السابقة.

ويتسائل النائب اللبناني السابق: "لماذا نشكك بهذا السلاح؟ ولماذا نضعف هذا السلاح؟" مستطردا ان " المطلوب منا جميعا ان نعزز هذا السلاح ونقوي هذا السلاح".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)