حصاد الاسبوع (13 – 19 فبراير/شباط)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/42600/

ايران بين فرضية العقوبات وامكانية الحرب
لا تزال ايران والملفات العالقة بها تتصدر قائمة االاحداث الابرز التي يشهدها العالم، وذلك في ضوء التطورات الاخيرة بشان ملفها النووي واحتمال فرض عقوبات جديدة على طهران، وامكانية توجيه ضربة عسكرية اسرائيلية الى ايران او اندلاع حرب اقليمية، مع الاخذ بعين الاعتبار تحذير الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بان الرد الايراني سوف يكون قاسياً.
والرد القاسي يعني استخدام طهران للترسانة العسكرية التي بحوزتها كصواريخ "فاتح" و "زلزال" و "فجر" و "عقاب"، وبالطبع الصواريخ الاهم التي تمكنت ايران من تصنيعها، اي "شهاب" 1و2و3، التي يصل مداها 2000 كم، ما يجعل اسرائيل في دائرة خطر وصول هذه الصواريخ الى اراضيها.

بعد شهر على اغتيال المبحوح .. سلطات الامن في دبي تنجح بتعقب اثر الجناة
بعد مرور اقل من شهر على اغتيال القيادي البارز في حماس محمود المبحوح، في دولة الامارات العربية المتحدة، وعلى الرغم من محاولة الجناة استخدام اساليب التمويه والتضليل، تمكنت اجهزة  الامن في امارة دبي، الي وقع فيها حادث  الاغتيال، من الوقوع على اثر المنفذين وعددهم 11 شخصاً على الاقل بينهم امرأة.
وكانت هذه المجموعة تحمل جوازات سفر تعود الى بريطانيا وايرلندا وفرنسا، واثبتت التحقيقات انها مزورة، ما اثار استياء حكومات هذه الدول ودفعها الى استدعاء البدلوماسيين الاسرائيليين المعتمدين لديها وبحث الامر معهم، وذلك على خلفية اتهام جهاز الاستخبارات الاسرائيلي  الموساد بالضلوع في الحادث، ما اعتبره بعض المراقبين بوادر ازمة بين اسرئيل من جهة وهذه الدول من جهة اخرى.
هذا واصدرت امارة دبي لائحة اتهام تضم المشتبه بتورطهم الـ 11، وارسلتها الى الشرطة الدولية الـ "انتربول" لتعميمها بهدف القاء القبض عليهم.

 "مشترك" .. عملية عسكرية تنسق فيها قوى التحالف والقوى الافغانية قد تستمر شهراً
اعلن قائد قوات التحالف فب افغانستان ان العملية التي تقوم بها قواته بالتعاون مع قوى الامن الافغانية، والتي تحمل اسماً رمزياً هو "مشترك"، والتي تهدف الى ملاحقة مقاتلي الطالبان، اعلن ان هذه العملية سوف تستمر لمدة شهر، وهي العملية الاكبر منذ عام 2001، عام دخول قوات التحالف الى افغانستان في اطار الحرب المعلنة على الارهاب.
وتم الاعلان عن هذه العملية والبدء بتنفيذها انسجاماً مع رؤية الرئيس الامريكي باراك اوباما الجديدة في المنطقة.  
الى ذلك بلغت خسائر حركة طالبان عشرات القتلى والجرحى، في حين تقدر خسائر قوات التحالف جراء هذه العملية التي تدور في اقليم هلمند ببضعة عشرات.

لافروف في امريكا اللاتينية لتعزيز التعاون مع روسيا
في اشارة الى تزايد الاهتمام المتبادل في التعاون المشترك، توحه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في زيارة الى كل من غواتيمالا وكوبا ونيكاراغوا والمكسيك.
وتاتي هذه الزيارة في اطار سعي روسيا لتعزيز علاقاتها الثنائية مع عدد كبير من دول امريكا اللاتينية، بغض النظر عن التوجهات السياسية لهذه الدولة او تلك، الامر الذي تدل عليه زيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى البرازيل والارجنتين وفنزويلا والبيرو وكوبا في عام 2008.
مما لا شك فيه ان مجالات التعاون بين روسيا وهذه الدول كثيرة ومتعددة، ابتداءاً من مجالي الغاز والنفط، بالاضافة الى مجال الطاقة سواء النووية او الكهربائية، ناهيك عن الاهتمام الكبير بالتعون في المجال العسكري بين دول القارة الجنوبية وروسيا، لما تحظى به الاسلحة روسية الصنع من سمعة طيبة.

رئيس الوزراء اليوناني في موسكو على خلفية ازمة اقتصادية وعجز في الميزانية واستياء شعبي
تعصف باليونان في الفترة الراهنة ازمة اقتصادية حادة، جاءت انعكاساً للازمة المالية التي يواجهها العالم باسره.
وعلى الرغم من ان الازمة اليونانية هي تداعيات النهج الاقتصادي الذي اعتمدته الحكومة السابقة، الا ان عبء هذا النهج وقع على كاهل الحكومة الحالية برئاسة جيورجيوس باباندريو، التي يقدر عجز الميزانية لديها بـ 13% تقريباً من اجمالي الناتج المحلي، الامر الذي اثار غضباً شعبياً كبيراً في اليونان، التي اصبحت تشهد بشكل شبه يومي مظاهرات احتجاج على الوضع القائم.
دفعت هذه الازمة الحكومة اليونانية الى اعداد خطة اقتصادية للتصدي للازمة الكبيرة التى تواجهها، حظيت بموافقة الاتحاد الاوروبي على الرغم من انها تتبع سياسة التقشف وربط الاحزمة.
في اجواء كهذه توجه رئيس الوزراء اليوناني باباندريو الى موسكو في محاولة منه لطلب يد العون من روسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)