المسلمون الروس.. ما الذي يعيق وحدتهم؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/42511/

ماهي فرص انشاء هيئة تمثل كل مصالح المسلمين الروس؟ ما هي العقبات التي تحول دون توحد الادارة الدينية للمسلمين في الامور الادارية والدينية والثقافية وعلى الأغلب الشخصية؟

معلومات حول الموضوع:
عدد حاليا اكثر من عشرين مليونا. المؤسسات الدينية الرئيسية التي تمثل مصالحهم هي مجلس الإفتاء الروسي والإدارة الدينية المركزية لمسلمي روسيا والمجلس التنسيقي لمسلمي شمال القوقاز. ولهذه المؤسسات فروع  في مختلف الأقاليم الروسية.
المؤسسات والجمعيات الإسلامية في روسيا لا تلتقى اهتماماتها أحياناً كثيرة على الرغم من الحوار القائم فيما بينها ، بل وعلى الرغم من  تنسيق الفعاليات الثقافية والإجتماعية المشتركة. الا ان احداث الآونة الأخيرة تسوق الدليل على ان زعماء المسلمين الروس  ادركوا ضرورة توحيد الجهود وقرروا الجلوس الى طاولة المحادثات. وفي جدول اعمالهم مسألة تشكيل  هيئة استشارية مشتركة ، الأمر الذي قد يسفر في المستقبل عن ظهور ادارة دينية موحدة لمسلمي روسيا. ويأمل انصار توحيد كلمة المسلمين في روسيا بأن ترفع هذه الخطوة من مستوى الحوار بين الأديان وتقيم حاجزا متينا في وجه القوى الساعية  الى تسييس الإسلام ونشر التطرف والغلو في الأمة الإسلامية الروسية.
ويتوقع الخبراء ان لا تكون المحادثات سهلة ، وان صياغة الرؤية المشتركة قد تستغرق وقتا طويلا. ووسط هذا النقاش ايدت السلطات العلمانية في روسيا فكرة مسلميها حول تشكيل مركز اسلامي موحد. ومن اكثر المتحمسين لهذه الفكرة السيد رمضان قادروف رئيس جمهورية الشيشان. فيما  يمضي بعض المراقبين  الى أبعد من ذلك، متصورين ان الكرملين  نفسه يقف وراء هذه المبادرات الرامية الى لمّ شمل المسلمين.  كما يلفت المحللون الى ان محادثات توحيد المنظمات الإسلامية الروسية بدأت على خلفية حدث سياسي هام هو تأسيس الدائرة الفيدرالية الجديدة لشمال القوقاز.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)