روسيا والمنافسة في سوق السلاح

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/42505/

ماهي آفاق سوق السلاح الروسي ومبيعاته في العالم وفي الدول العربية بشكل خاص؟ ماهي نماذج أسلحة القوى الجوية والدفاع الجوي الروسية الجاهزة للتصدير وماهي الميزات التنافسية التي تتمتع بها؟ بماذا تختلف الاستراتيجية الروسية للتعاون التقني العسكري عن مثيلتها عند المنافسين الغربيين؟.

معلومات حول الموضوع:
حجم صادرات الأسلحة والمعدات الحربية الروسية في عام 2009 بلغ 7 مليارات و400 مليون دولار، اي ما يزيد بنسبة 10 % عما في عام 2008. وحصة الطائرات والآليات الجوية قرابة نصف حجم الإرساليات. والبلدان الرئيسية المستوردة للأسلحة الروسية حاليا هي الهند والجزائر والصين وفنزويلا وماليزيا وسورية. الا ان جغرافية التعاون العسكري والفني بين روسيا وشركائها الأجانب تشمل اكثر من سبعين دولة من دول العالم. وثمة مؤشر هام آخر هو ان السلة الواسعة للطلبيات الأجنبية على الأسلحة الروسية ستتجاوز في السنوات القادمة اربعة وثلاثين مليار دولار.
ومما له دلالته ان روسيا التي تواصل تعاونها العسكري والفني مع شركائها التقليديين في العالم العربي، انما تبحث بهمة ونشاط ايضا عن سبل ترويج احدث أسلحتها في اسواق جديدة هناك، بما فيها اسواق الدول الخليجية. وتتحدث مصادر عديدة عن استمرار المباحثات بشأن توريد السلاح الروسي الى المملكة العربية السعودية ، علما بأن مبالغ العقود الأولى التي يمكن ان توقع في العام الحالي قد تتجاوز اربعة مليارات من الدولارات. كما يشار الى ان المملكة العربية السعودية قد تغدو اول مشتر اجنبي  لمنظومة الصواريخ ضد الجو الروسية الحديثة "اس اربعمائة" التي بدأت مؤخرا تصل الى حيز الخدمة في الجيش الروسي.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)