الولايات المتحدة – اسرائيل – الهند – هل هو محور جديد؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/41921/

هل يمكن الحديث عن نشوء "محور" عسكري جديد يضم الولايات المتحدة واسرائيل والهند يوجه ضد نفوذ الصين وطبعا ضد النفوذ الايراني على سواحل المحيط الهندي؟ هل صحيح ان هدف تشديد الحضور الامريكي في اليمن وعلى الساحل الشرقي لأفريقيا ليس مكافحة " القاعد ة" قدر ما هو ترسيخ مواقع الولايات المتحدة  في طرق المواصلات الهامة؟

معلومات حول الموضوع:
تفيد تقديرات بعض الخبراء ان الولايات المتحدة تعمل حاليا على تفعيل الجهود الرامية الى إنشاء محور استراتيجي جديد تشارك فيه اسرائيل والهند. ووفقا لهذه الرواية تميل الهند الى تعاون اوثق مع الولايات المتحدة واسرائيل  ادراكا منها للتحديات التي تهدد امنها وتنطلق  من باكستان والصين. ومن الأدلة على هذه التوجهات العقد النووي الهندي الأميركي وكذلك النية في رفع الحظر المفروض على  بيع التقنيات المزدوجة الأغراض الى الهند ، والتعاون بين الدوائر الأمنية في الدول الثلاث -_الولايات المتحدة واسرائيل والهند.
علما بأن علما بأن الأمريكيين والإسرائيليين على حد سواء يصورون الهند على أنها في طليعة النضال ضد ما يسمى بالتطرف الإسلامي والإرهاب.  ومن المؤشرات على مصداقية هذه الدعاوى الزيارة التي قام بها مؤخرا رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي "أوزي أراد" الى دلهي ، وكذلك المعلومات التي تتحدث عن احتمال توريد المزيد من احدث الأسلحة الإسرائيلية الى الهند.
نشاطات العسكريين والدوائر الأمنية الأميركية في جنوب شبه جزيرة العرب وعلى السواحل الشرقية من افريقيا تندرج تماما في اطار الرواية التي تتحدث عن تشكيل محور اميركا- اسرائيل- الهند.  ويرى عدد من الخبراء والمحللين ان من اللازم النظر الى هذه النشاطات ليس بمنظار مكافحة القاعدة فقط، بل، وعلى الأكثر، بمنظار الصراع من اجل الهيمنة على الطرق التجارية والعسكرية في المحيط الهندي بهدف الحيلولة دون تعزز مواقع الصين هناك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)