ياسر عبد ربه: الشرعية الفلسطينية مصابة بنكسة حقيقية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/41836/

يعتقد ياسر عبد ربه امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان الشرعية الفلسطينية مصابة بنكسة حقيقية بسبب رفض حركة حماس اجراء الانتخابات. وحسب قوله فأنه من الناحية الشكلية والقانونية يعمل المجلس التشريعي لحين اجراء انتخابات جديدة. لكن من ناحية الحفاظ على الشرعية ودورها ومؤسساتها المختلفة فأن المجلس التشريعي  كان مشلولا والآن ازداد شللا أكثر فاكثر بعد ان مضت المهلة القانونية .. حيث ليس بمقدوره ان يمارس دوره في الرقابة وسن القوانين واصدار التشريعات الملائمة ومتابع عمل ودور السلطة التنفيذية. ونحن لا نريد مجرد هيكل شكلي اسمه المجلس التشريعي .. نحن نريد ان يكون المجلس التشريعي برلمانا فعالا يعكس الارداة الشعبية ويقوم بدور الرقابة على السلطة التنفيذية ومؤسساتها المختلفة. وهذا لا يحصل اليوم. لذلك نحن امام هذه الانتكاسة الكبرى التي لا يعالجها ولا يستطيع التغلب على آثارها سوى اجراء انتخابات جديدة...

وفيما يتعلق بسبل الخروج من الأزمة قال ياسر عبد ربه ان النظام الديمقراطي يقضي بأنه اذا مضت المهلة القانونية فهذا لا يعني ان المؤسسات تفقد وجودها . لذلك فأن الرئاسة والمجلس التشريعي والهيئات المنتخبة لا تفقد وجودها، انها تحافظ على وجود شكلي مؤقت لحين اجراء انتخابات جديدة.. لكن هذا كما قلت لا يقدم حلا .. والحل هو ان تجري الانتخابات. لهذا السبب فأن المجلس المركزي الفلسطيني تدخل لكي يؤكد انه صاحب القرار في هذا الوضع وان كافة المؤسسات من رئاسة ومجلس تشريعي هي مؤسسات شرعية لحين اجراء انتخابات جديدة. وهذا الحل مؤقت وجزئي وغير كامل.. الحل الصحيح هو ضرورة اجراء انتخابات في اسرع وقت ممكن .. وفق ما ينص عليه قانوننا الأساسي . دستورنا المؤقت ان صح التعبير.. لأن بقاء الامور على مثل هذا الوضع المؤقت والاستثنائي هو خطر على القضية الفلسطينية...وخطر على الحقوق الاساسية لكل مواطن فلسطيني.. ولا يملك اي طرف سياسي ان يسلب المواطن او المواطنة هذه الحقوق التي تشكل الركن الاساسي للنظام الديمقراطي..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)