حصاد الاسبوع 30 يناير/كانون الثاني - 5 فبراير/شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/41728/

نجاد يبدي استعداداً لزيادة تخصيب اليورانيوم في الخارج والغرب يطالبه بنص مكتوب
في وقت تسعى فيه واشنطن لحشد اكبر عدد ممكن من الاصوات المؤيدة لاستصدار عقوبات جديدة ضد ايران في مجلس الامن الدولي، اصدر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد تصريحاً يشير من خلاله الى استعداد طهران زيادة تخصيب اليورانيوم في الخارج، وهو ما يعتبر استجابة لاقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي كانت قد قدمته قبل اشهر.
اثار هذا التصريح جدلاً واسعاً في الغرب، ما دفع الدول المعنية بالملف النووي الايراني ان تطلب من طهران بلورة موقفها الجديد خطياً، وان تسلم تعهدها الجديد للوكالة الدولية، والا اعتبرت تصريحات الرئيس الايراني مجرد مناورة سياسية.

الشرق الاوسط .. هدنة على جبهة السلام  على ايقاع طبول الحرب
بعد ان خفتت في الآونة الاخيرة الاصوات الداعية لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين واسرائيل، وتنحي مبعوث الرئيس الامريكي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشيل عن اداء مهمته، ولو بشكل مؤقت، دوت تصريحات وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان التي لوح فيها بتهديدات للرئيس السوري بشار الاسد، ما دفع عدد من القياديين في حزب كاديما المعارض لوصف ليبرمان بوزير حرب، داعيين رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لضبطه.

عودة البعثيين الى ساحة الانتخابات البرلمانية والمالكي يتهم واشنطن بالتدخل

بعد ان اصدرت هيئة المساءلة والعدالة قراراً يقضي بحظر اكثر من 500 شخصية سياسية المشاركة في الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها في مارس/آذار القادم، وذلك على خلفية انتمائهم لحزب البعث، تم الغاء هذ القرار، ما ادى الى ان يوجه رئيس الوزراء العراقي  نوري المالكي اتهامه لواشنطن بالتدخل في الشان العراقي الداخلي.

ستارت2 لمسات نهائية قبل توقيع الاتفاقية

اعادة تشغيل العلاقات بين الولايات المتحدة الامريكية وروسيا مرهونة بتوقيع اتفاقية تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية، التي ستسؤنف المباحثات بشأنها في جينيف بهدف التوصل الى صيغة نهائية جاهزة للتوقيع.
عبر مسؤولون روس عن تفاؤلهم بتوقيع هذه الاتفاقية في غضون شهرين او ثلاثة كحد اقصى، في حين صرح مسؤولون امريكيون ان العمل لا يزال جارياً بهدف وضع اللمسات الاخيرة على الاتفاقية وملحقاتها.
ولاعادة شغيل العلاقات بين البلدين ينبغي مصادقة برلماني كلا البلدين على الاتفاقية المزمع توقيعها في وقت متزامن.

قمة افريقية تناقش تكنولوجيا المعلومات بمشاركة دول تعاني مشاكل داخلية

افتتحت في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا القمة الـ 14 للاتحاد الافريقي تحت عنواين تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتحديات الراهنة والمستقبلية بمشاركة اكثر من 50 دولة في القارة السمراء، التي يشهد عدد من بلدانها خلافات سياسية حادة، تمتد من الصومال ومروراً بغينيا والكونغو ومدغشقر، والسودان الذي يواجه خطر الانقسام.  


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)