ما هو السبيل الى حل مشاكل منطقة شمال القوقاز؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/41652/

ما هي الدوافع من وراء قرار القيادة الروسية بتشكيل دائرة شمال القوقاز الفيدرالية؟ وما هي المهمات ذات الاولوية التي يتعين حلها من قبل رئيس هذه الدائرة، وكيف يمكن تقييم تلك العمليات السياسية – الاجتماعية والثقافية – الاديولوجية الجارية حالياً بمنطقة شمال القوقاز؟ على هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف الحلقة الجديدة من برنامج"بانوراما".

معلومات حول الموضوع:
ظهرت في روسيا دائرة جديدة، هي الدائرة الفيدرالية لشمال القوقاز ، اضافة الى الدوائر  الفيدرالية  السبع الموجودة حاليا. وتضم الدائرة الجديدة ست جمهوريات هي داغستان وانغوشيا وقره تشايفو الشركية والشيشان وكاباردينو بالكاريا واوسيتيا الشمالية - آلانيا وكذلك اقليم ستافروبول. ويترأس هذه الدائرة الكسندر خلوبونين المحافظ  السابق لأقليم كراسنويارسك الذي هو من اغنى وانجح الأقاليم الروسية من الناحية الإقتصادية.  وتولى خلوبونين في الوقت ذاته منصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة الروسية ، ولذا سيكون شخصيا هو المسؤول عن الأمور والأوضاع في احدى اكثر مناطق روسيا إشكالا. وكما اشار كبار المسؤولين في الدولة الروسية تكمن جذور معظم مشاكل شمال القوقاز في ضعف الإقتصاد وعدم ثقة أهالي المنطقة في مستقبلهم. ولذا تتلخص المهمة الأساسية للمدير الجديد للمنطقة في حل المشاكل الأقتصادية والإجتماعية وجذب الإستثمارات وتوفير مستوى الحياة الكريمة لأهالي شمال القوقاز. وثمة نقطة اخرى بالغة الأهمية ، وهي الجانب الأيديولوجي المتعلق بآفاق التطور القومي لشعوب شمال القوقاز ضمن جمهورية روسيا الإتحادية وتعامل ابناء تلك الشعوب مع ابناء جلدتهم في الخارج. وواضح ان اهدافا من هذا النوع لا يمكن تحقيقها بالقوة ، ولذا جاء تعيين مسؤول اداري محنك ، وليس رجل أمن،  في منصب "القيّم" او المشرف على القوقاز أمرا منطقيا تماما، وهو عين الصواب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)