روسيا وأوروبا بين التقارب والتباعد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/41145/

هل هناك مؤشرات لقيام تحالف جيوسياسي جديد بين اوروبا (العجوز) وروسيا؟ وهل هو كبير احتمال تشكيل منظومة جديدة للامن الجماعي الاوروبي تقوم على اساس الشراكة المتساوية الحقوق؟ وهل تنوي الولايات المتحدة الامريكية اعاقة حدوث تقارب بين الاتحاد الاوروبي وروسيا، وما هو الدورالذي مستعدة ان تلعبه "الديمقراطيات الفتية" لاوروبا الشرقية؟ عن هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج"بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

يركز الخبراء اليوم، في روسيا وفي اوروبا، اهتمامهم على العلاقات الروسية مع الأقطار الأوروبية. وقد تباينت الآراء تماما بشأن آفاق هذه العلاقات ومستقبلها، حتى كانت في بعض الأحيان على طرفي نقيض. المتفائلون يعتقدون بأن ما يفرق بين روسيا واوروبا ينحصر في الكليشهات المعلوكة المتبقية من عهد الحرب الباردة. وحتى هذه الكليشهات أخذت، في اعتقادهم، تنحسر تدريجياً لتحل محلها، وبشكل متزايد الوضوح، الإتجاهاتُ نحو التقارب بين الجانبين. ففي الآونة الأخيرة جرى تفعيل مناقشة امكانية الغاء تأشيرة الدخول بين روسيا والإتحاد الأوروبي ، كما يجري بحث آفاق منظومة اوروبية جديدة للأمن المشترك تساهم فيها روسيا . اما المحللون المفرطون في التفاؤل فلا يستبعدون حتى انضمام روسيا في المستقبل الى التنظيم السياسي لحلف شمال الأطلسي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)