أحمد قريع: اجراء مفاوضات في الظروف الحالية هو مضيعة للوقت

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/40604/

قال أحمد قريع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ضيف هذه الحلقة من برنامج حديث اليوم إن المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني  والإسرائيلي مجمدة ومعلقة بانتظار تغيير جذري في السياسة  الإسرائيلية وأضاف أن أي مفاوضات في الظروف الحالية هي مضيعة للوقت وفرصة لاسرائيل كي تستكمل مشروعها على الأرض كالاستيلاء على المزيد من الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية وتحويل الوضع الديموغرافي في القدس لصالح الدولة العبرية. وأوضح قريع أن القدس تشهد يوميا تدميرا للمنازل الفلسطينية وأحياء كاملة.

وعن الاتهامات الاسرائيلية للسلطة بتعطيل استئناف المفاوضات قال قريع ان اسرائيل تسعى من خلال ذلك الى استكمال سياستها العدوانية على الأراضي الفلسطينية من تهويد للقدس وبناء للمستوطنات.

وأضاف قريع " ليست القصة موضوع لقاءات وقمم لأن الجميع مع استئناف المفاوضات ولكن السؤال يبقى ..على أي أساس ستقوم هذه المفاوضات وما هو هدفها وعلى أية قواعد تستند؟ .... لقد بدأنا منذ عام 1998 مفاوضات الوضع الدائم (باستثناء سنوات حكم شارون) وحتى الآن لم يستجد شيء ! أما آن الأوان لنا وللمجتمع الدولي أن نفهم ماذا نريد من هذه المفاوضات.

وأشار قريع الى أن الفجوة بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني كبيرة جدا وكل المعوقات هي أمور أساسية كالقدس والاستيطان بمسمياته الاسرائيلية المختلفة اضافة الى موضوع اللاجئين.

المزيد من التفاصيل في حلقة برنامج "حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)