سلوى رباع: المرأة الفلسطينية موجودة دائما من اجل احلال التوافق

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/40202/

اكدت  سلوى رباع رئيسة جمعية السيدات لرعاية الطفل في بيت جالا في الضفة الغربية ان المرأة الفلسطينية تعاني الكثير وفي الوقت نفسه تقف على رجليها وتعمل وتشارك في النشاطات في كافة المجالات.وقالت السيدة رباع التي استضافها برنامج " حديث اليوم" ان جمعيتها تأسست في عام 1944 وكانت اول جمعية نسائية فلسطينية وهدفها رفع شأن المرأة والعناية بالطفل. وبدأت الجمعية العمل في حجرة صغيرة وبذلت السيدات جهودا كبيرة  في مجال العناية بالاطفال. وتم استدعاء طبيبين للعمل معها. وفي عام 1948 قدمت اعمال الاغاثة الى النازحين . ثم كبرت الجمعية شيئا فشيئا وتم شراء ارض وبني مقر الجمعية. وحسب قولها فان المرأة الفلسطينية تعاني الكثير لكنها تواصل العمل . وقد افتتحت الجمعية دورات للمرأة الفلسطينية في القرى والبلدات منها دورات للخياطة والطبخ. ولدينا مطبخ انتاجي يؤمن جزئيا التمويل الذاتي للجمعية . علما ان الجمعية تتلقى مساعادات من بعض المؤسسات العربية والدولية. وتوجد لديها قاعة مسرح يتم تأجيرها للراغبين.

ان السلطات الاسرائيلية حظرت في عام 1965 نشاط الجمعية وابعدت بعض العاملات فيها الى الخارج لكن الجمعية واصلت العمل السري. وتشارك المرأة الفلسطينية في جميع المظاهرات والاعتصامات وكذلك في ورش العمل. لكنها تعاني من وجود الحواجز الاسرائيلية ، ويجب لغرض دخول القدس الحصول على تصريح خاص. لكن المرأة الفلسطينية تتحدى الاحتلال الاسرائيلي والحصار الاسرائيلي.

المزيد من المعلومات في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)