أفغانستان.. حرب أوباما

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/39306/

كيف يفسّر قرار رئيس الولايات المتحدة زيادة تعداد القوات الامريكية في أفغانستان؟. وهل ستصبح الحرب الأفغانية "حرب أوباما" كنسخة عن مثيلتها "حرب بوش" في العراق و"حرب جونسون" في فيتنام؟ ما هي فرص نجاح المهمة الامريكية في افغانستان؟ هذه هي الأسئلة الرئيسية للحلقة الجديدة من برنامج "بانوراما".  
معلومات حول الموضوع:   
يبدو ان الرئيس الأمريكي باراك اوباما يعتبر افغانستان الهدف الأهم بالنسبة لضمان أمن أمريكا. فقد قرر، على اية حال، ارسال 30 الف جندي امريكي اضافي الى هذا البلد ، بحيث يتجاوز العدد الإجمالي للقوات الأمريكية هناك 100 الف عنصر. كما دعت واشنطن  حلفاءها في المهمة الأفغانية الى المساهمة بقسط اضافي في مكافحة طالبان. وحسب معلومات غير رسمية فقد طلبت ادارة اوباما من حلف الناتو 10آلاف جندي اضافي. كل هذه التدابير ستساعد، في رأي الرئيس الأميركي، على"السير بالحرب الى نهايتها السعيدة" والتهيؤ  لنقل الملف الأمني في البلاد الى الهيئات الأمنية الأفغانية. كما تحدث اوباما عن رؤيته بشأن موعد وكيفية انسحاب القوات الأمريكية من افغانستان، مشيرا على وجه التحديد الى موعد ليس قبل شهر يوليو/تموز عام 2011. وحتى ذلك الحين ينوي اوباما تدريب جيش حكومي مؤهل في افغانستان وقادر على مقاتلة "طالبان" والسيطرة على الموقف في البلاد. والى ذلك تنوي واشنطن في غضون سنة ونصف اعداد قيادة افغانية فاعلة لا يخترقها الفساد لكي تتمكن من احتواء التشرذم القبلي وإنهاء الفوضى المستشرية في البلاد.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)