الشأن الفلسطيني.. بين الديمقراطية والسياسة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/39073/

هل تجد فرص للانتخابات الفلسطينية الرئاسية في عام 2010؟  أم أن المواجهة بين الفريقين الفلسطينيين لا تترك مجالا للمنتخبين لاختيار من يمثلهم لا في الضفة ولا في غزة ؟ هل هناك أصلا أفق للعملية الديموقراطية لدى الفلسطينيين؟ هذه الاسئلة وأجوبة عليها في برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:
تأكيد رئيس السلطة الفلسطينية  محمود عباس على عدم ترشيح نفسه في حال اجراء الإنتخابات الرئاسية الجديدة وقرار إرجاء موعد تلك الإنتخابات يجعلان آفاق العملية الإنتخابية الديمقراطية في فلسطين ملفعة بالضباب. والإتهامات المتبادلة بين قيادة السلطة الفلسطينية وقيادة حماس بإفشال عملية المصالحة الوطنية تزيد في طين الموقف بلة. كما تثير القلق بخاصة الإعتقالات  التي يتعرض لها ناشطون من كلتا المنظمتين المتخاصمتين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وعلى هذه الخلفية تبدو اكثر تشددا التوجهات العقائدية للسلطة الفلسطينية ولحركة  المقاومة الإسلامية حماس . ففي الوقت الذي يعلن فيه محمود عباس عن الإستعداد لإستئناف العملية التفاوضية مع اسرائيل، فيما لو اوقفت النشاط الإستيطاني واعترفت بالعودة الى حدود عام الف وتسعمائة وسبعة وستين يدعو رئيس الحكومة الحمساوية المقالة  في غزة اسماعيل هنية الى النضال من اجل تحرير فلسطين بكاملها، وليس فقط غزة والضفة الغربية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)