مآذن سويسرا ومعاداة الإسلام في أوروبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/39027/

هل يمكن وصف حظر بناء المآذن  في سويسرا مؤخرا بأعتباره احد مظاهر العداء للأسلام  في اوروبا؟ هل ان المقصود بالأمر حدوث ازمة في المشروع  الاوروبي  بصفته " مجتمعا منفتحا متعدد الحضارات"؟ ماهي عواقب حظر بناء المآذن بالنسبة الى سويسرا واوروبا عموما؟
معلومات حول الموضوع:
 يقيم في سويسرا حاليا قرابة 400 الف مسلم. وفي هذه البلاد بضع عشرات من المساجد ، الا ان مجموع مآذنها اربع ُ مآذن فقط. ولن يزداد عدد المآذن في المستقبل القريب، ذلك لأن معظم سكان سويسرا صوتوا في استفتاء عام لصالح منع بناء المآذن في مساجد المسلمين. وأثارت فضيحة هذا المنع موجة من التعليقات الغاضبة والإحتجاجات الشديدة من طرف المنظمات الدولية، بما فيها الأمم المتحدة ومنظمة التعاون والأمن الأوروبية والسياسيين ورجال الدين.  حتى الكنيسة الكاثوليكية في روما  اعربت عن موقف سلبي تجاه قرار المنع. ويرى زعماء مسلمي اوروبا ان الإستفتاء السويسري عبارة عن محاولة من الأوساط السياسية المتطرفة الأوروبية لتوسيع نفوذها وزيادة شعبيتها. كما شجبت منظمة المؤتمر الإسلامي قرار حظر إنشاء المآذن في سويسرا معتبرة إياه مظهرا للعنصرية ولكراهية الإسلام والمسلمين. واعلن رئيس وزراء تركيا  رجب اردوغان ان نتائج الإستفتاء تدل على تزايد نفوذ العنصرية والفاشية في أوروبا . واكد مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة ان منع بناء المآذن تطاول على الحريات الدينية ومحاولة التعرض لمشاعر الأمة الإسلامية داخل سويسرا وخارجها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)