صحفي عراقي: يوجد قصور اعلامي روسي في العراق

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/38706/

اجرى وفد صحفي عراقي يمثل نقابة الصحفيين العراقيين وعددا من القنوات الفضائية والصحف المحلية زيارة الى روسيا بدعوة من الجانب الروسي.

وقال ضيف برنامج "حديث اليوم"، الصحفي العراقي سرمد الحسيني أن الوفد أجرى لقاءات مع المسؤولين الاعلاميين في روسيا تتعلق بافاق التعاون الاعلامي بين البلدين وسبل تعزيزه. وأشار الى أن الوفد الصحفي بحث أيضا مسائل تتضمن تنسيق المواقف الاعلامية بين نقابة الصحفيين العراقية واتحاد الصحفيين الروس في وقت يستشف فيه الاختلاف والفارق  في وجهات النظر حول موضوع الاعلام والتركيز الروسي الاعلامي في العراق.

ويرى الحسيني ضرورة التركيز على العلاقات التاريخية التي يربط الشعبين العراقي والروسي رغم ما اعتراها من تذبذب  في الفترة الأخيرة وقال إن العراق مازال يحمل ذكريات طيبة عن فترة التعاون القديم مع روسيا ومازال يرنو الى استعادة هذه العلاقة وهو مايتطلب ضرورة وجود تركيز اعلامي وتفاعل مع الصحفيين العراقيين.

 وذكر الحسيني ان الوفد العراقي أخبر الجانب الروسي بوجود قصور اعلامي في الوجود الروسي بالعراق.

من جهة أخرى لفت  الحسيني الانظار الى إنه "يجب ألا نربط العلاقة الطيبة والوثيقة بين البلدين بالمسألة النفطية البحتة" ، ( وذلك اشارة الى  حقيقة أن الشركات الامريكية والبريطانية وحتى الصينية فازت بعقود نفطية مغرية على حساب الشركات الروسية التي شاركت في مناقصات لهذا الغرض)  ، وأضاف "دعونا الجانب الروسي للقيام بمشاريع ربما تكون مفيدة للتأثير على الشارع والرأي العام العراقي ، وبطبيعة الحال فإن الرأي العام العراقي عن طريق الشارع سيساهم عبر الانتخابات القادمة في ايصال أشخاص من أصحاب القرار من شأنهم أن يلعبوا دورا في تحديد الفائز بهذا العروض والمشاريع النفطية".

مزيد من التفاصيل في حلقة برنامج "حديث اليوم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)