رياض المالكي: الموقف الروسي هو موقف واضح وراسخ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/38567/

 زيارتك الى العاصمة الروسية موسكو ما اهم محاور هذه الزيارة و ماهو سقف توقعاتكم للموقف الروسي تجاه القضية الفلسطينية؟
كما تعلمون نحن الان بصدد تفعيل التحرك الديبلوماسي الواسع الذي بدأ به فخامة الرئيس الى دول امريكا اللاتينية و نحن نستكمله الان بزيارة موسكو، وروسيا هي دولة دائمة العضوية في مجلس الامن و بالتالي من المهم ان نستمر في التواصل مع القيادة الروسية حول مجريات الاحداث في الساحة الفلسطينية و الشرقاوسطية عموما وعليه نحن نرغب ان نطلع القيادة الروسية على الاوضاع واين وصلت، خاصة في ما يتعلق بالتعنت الاسرائيلي برفض الانصياع للرغبة الدولية بوقف نشاط الاستيطان بشكل كامل بما فيه النمو الطبيعي في الاراضي الفلسطينية بما يشمل القدس الشرقية و هذا يعني انه في حال تم اغلاق هذا المنحى التفاوضي فلن يكون امامنا من خيار سوى الذهاب الى مجلس الامن و محاولة استصدار قرار يحدد ترسيم حدود الدولة الفلسطينية المستقبلية كاساس لاي عملية تفاوضية مستقبلية، والمرور عبر موسكو هو شيء اساسي ومحطة اساسية و عليه كان لابد ان آتي الى هنا من اجل توضيح هذه القضية و تاكيد الدعم الروسي للموقف الفلسطيني العربي و الدولي و بنفس الوقت التحضير لزيارة سوف يقوم بها فخامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لروسيا في نهاية شهر يناير القادم.
 وزير الخارجية الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان زار موسكو الاسبوع الماضي هل تعتقد انه نجح باقناع الروس في تغيير موقفهم الداعم للقضية الفلسطينية خاصة اعلان الدولة الفلسطينية المستقلة و اعلان القدس عاصمة لها؟
طبعا لا...، انا لا اعتقد او اتصور ان يستطيع ليبرمان اقناع القيادة الروسية بتغير موقفها التاريخي الثابت من القضية الفلسطينية. الموقف الروسي هو موقف واضح ثابت و راسخ وليبرمان لا يمتلك الجرأة اصلا ان يحاول اقناع القيادة الروسية بتغيير موقفها لانه يعلم من قبل ان القيادة الروسية لن تلتفت الى ما سوف يقوله لان موقفها واضح.

 هل كنتم على علم بنتائج زيارة ليبرمان بمعنى هل أطلعكم المسؤولون الروس على نتائج الزيارة ؟

كما تعلمون سكرتير المجلس القومي الروسي كان في زيارة لاسرائيل و فلسطين قبل عدة ايام و زار فخامة الرئيس محمود عباس و اطلعوه على فحوة هذه الزيارة كما ايضا اطلعوا على بعض الجهود التي تبذلها القيادة الروسية في مساعيها من اجل توفير المناخ المناسب لعودة المفاوضات الى ما كانت عليه بالاضافة الى بعض القضايا الثنائية التي تربطنا بموسكو.
حديثكم عن خيار اللجوء الى مجلس الامن وهو احد الخيارات الثلاثة التي تحدث بها ناطقون باسم السلطة بعيد اعلان الرئيس عن نيته عدم الترشح ثانية و الخياران الاخران هما حل السلطة و خوض انتفاضة ثالثة و هو ما اعتبره البعض غير واقيعيين و مجرد التلويح او التهديد بعيدا عن التكتيك او الاستراتيجية هل نتوقع الاعلان عن احد هذين الاخرين؟
قطعا لا بالتاكيد ليس في تفكير القيادة الفلسطينية على الاطلاق حل السلطة اقامة السلطة هو انجاز وطني فلسطيني نحن من خلالها حققنا شيئ ملموس على الارض لاول مرة على الارض الفلسطينية اما فيما يتعلق بالانتفاضة ثالثة اعتقد اننا استنتجنا العبر و الدروس من الانتفاضة الاولى و الثانية و بالتالي نحن لن ناخذ شعبنا في مجازفة غير محسوبة و نهدد مستقبل الشعب الفلسطيني من خلال انتفاضة قد تكون مسلحة عواقبها ستكون وخيمة على الشعب الفلسطيني و على كل انجازاته في الانتفاضة الثانية الاسرائيليين استغلوا هذه الانتفاضة من اجل تدمير كل ما انجزناه على الارض و في تدمير كل ما تم بنائه على الارض البنية التحتية و المؤسسات.
اذا تعتبر ان  الحديث عن انتفاضة ثالثة هو مجرد مجازفة و لكن هناك اعضاء في اللجنة المركزية في حركة فتح اكدوا ان خلال مؤتمر بيت لحم تم اقرار ضرورة اندلاع انتفاضة ثالثة و ان لا رجوع عن هذا القرار هذا صحيح؟
طبعا لا،  انا شاركت في اجزاء من ذلك المؤتمر و كنت على اطلاع على ما دار في داخل في هذا المؤتمر و هو ليس بالسر ما تم تداوله في داخل المؤتمر قد يكون بعض الاصوات التي دعت الى انتفاضة ثالثة و لكن المؤتمر لن يخرج بدعوة الى انتفاضة ثالثة و انه يعتبره ان هضه الخطوة لابد منها اعتقد ان هذا غير صحيح قد يكون هناك بعض عناصر بعض قيادات داخل فتح التي تروج لمثل هذه المواقف و لكن هذا ليس موقف رسمي اذا لم بتبنيه و القيادة الفلسطينية عبرت عن ذلك في اكثر من مناسبة بشخص فخامة الرئيس محمود عباس الذي نهى عن ذلك على اساس ان هذا سوف يكون نقتل للقضية الفلسطينية في حال اننا دخلنا في مثل هذه العملية.
ان الخيار اكثر جدية هو ربما اللجوء الى مجلس الامن و هذا يعني محاولات كسب مؤيدين و حلفاء جدد للقضية الفلسطينية كقادة دول العالم الثالث و قادة دول امريكا اللاتينية كما يفعل الان الرئيس في جولاته و هو ما اعتبروه البعض مجرد تخريجة و ليس مخرجا جديا كون مجلس الامن قد لا يغير موازين القوة في بعض الاحيان لان حق استخدام حق الفيتو لامريكا يلوح في الافق ماذا ستفعلون حينها؟
بالتاكيد هذا ايضا سوف ياخذ بعين الاعتبار لهذا السبب نحن لن نذهب فورا الى مجلس الامن من اجل ان نضحي بهذه الخطوة من خلال استعمال الفيتو من قبل الادارة الامريكية نحن قلنا ان خيار الذهاب الى مجلس الامن من اجل ترسيم الحدود الفلسطينية يجب ان تكون خطوة اخيرة و ليست خطوة اولية بمعنى اننا نتحرك بشكل مكثف على مستوى ديبلوماسي من اجل ان نجند الدعم الدولي للتوجه و في نهاية المطاف عندما نذهب الى مجلس الامن لن تكون تحرك فلسطيني تحرك دولي داعم للقضية الفلسطينية و عندما نذهب الى هناك سنجد ان كل الاصوات تطالب بما نتحدث عنه الان ضرورة ترسيم حدود الدولة الفلسطينية المستقبلية ضمن حدود عام 1967 و القدس الشرقية عاصمة للدولة و بما يشمل الضفة الغربية و قطاع غزة .
وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي يجتمعون منذ الامس في بروكسل للبحث في الاقتراح السويدي من اجل دعم التصويت على مسودة الاقتراح السويدي هذا من اجل دعم الدولة الفلسطينية المستقلة و القدس عاصمة لها و امور اخرى كثيرة تدعم الموقف الفلسطيني ماذا يعني لكم القرار الذي سيتخذ و كيف سوف تستثمرون القرار الذي سيصوت عليه ماذا تتوقعون؟
اولا اريد ان اقول اننا نتعامل مع هذا الاجتماع باهمية بالغة و لقد جندنا كل الامكانات من اجل هذا الاجتماع عندما يخرج هذا الموقف سوف نطلب من الاوروبيين ان يترجموا هذا الموقف الى قرار .
انتم متفائلون ان يتم اتخاذ قرار بهذا الشكل؟
 بالتاكيد الدبلوماسية الفلسطينية و الديبلوماسية العربية بذلت جهد كبير و اعتقد اننا سنحقق انتصار في قرار الاتحاد الاوروبي.
بالنسبة الى اعلان نتنياهو وقف الاستيطان المؤقت الجزئي هناك من اعتبره انه غير جدي و لكنه في الوقت نفسه قد يشكل ضربة قاضية للرئيس عباس كون نتنياهو قد يستغل هذا الموقف و يزعم انه قدم تنازلات و الفلسطينيين و يتجاوبون ماهو موقفكم من هذا الموضوع؟
موقفنا معروف انه قلنا اننا لن نقبل العودة الى المفاوضات دون ان تلتزم اسرائيل بتنفيذ ما عليها من التزامات حسب المرحلة الاولى من خارطة الطريق نحن لن نضع شروطا و انما نطلب التزاما بتنفيذ تلك الالتزامات التي جاءت في خارطة الطريق و هذا ليس موقف فلسطيني فقد عندما تقرأين المواقف الاوروبية التي صدرت و حتى الموقف الروسي من خلال وزير الخارجية لافروف الضي قال بينما نرحب بالموقف الاسرائيلي و لكن لا نعتبره كافيا للعودة الى المفاوضات لان هذا يجب ان يكون وقفا كاملا للنشاط الاستيطاني لدينا تاييد و دعم كامل من قبل المجتمع الدولي و على اسرائيل ان تر ضخ في حال ان كان هناك رغبة دولية من اجل العودة الى المفاوضات.
سنتحدث الان خطوة الرئيس بالاعلان عن نيته عدم الترشح ثانية كيف تقيمونها هل اسلوب الاحتجاج هذا بانسحاب القائد اسلوب صحيح هل سيستخدم نفس السلاح  في كل مرة نختلف مع الطرف الاخرهل اسلوب الاحتجاج هذا صحيح بنظرك كيف تقيم هذه الخطوة؟
لا ، كما تعلمون نحن كنا نتحدث و كان المجتمع الدولي يتحدث عن ضرورة التزام اسرائيل بوقف النشاط الاستيطاني من اجل العودة الى المفاوضات وبالتالي كان وقف النشاط الاستيطاني هو شرط اساسي من المجتمع الدولي للدخول الى المفاوضات في حال دخلنا الى المفاوضات تكون كل الامور مفتوحة و لن يكون هناك اي احتجاج على اي قضية اخرى لانها سوف تكون جزءا من عملية التفاوض ما قاله الرئيس تحديددا هو عبارة عن صرخة مدوية للعالم اجمع ان كفى هذا الموقف و ان على المجتمع الدولي ان يكون اكثر حزما واكثر مسؤلية في التعاطي مع هذا الابتزاز الاسرائيلي رشالة صرخة الى العالم عليكم التحرك الان قبل فوات الاوان و الا سوف يكون من الصعب اي كان عودة الامور الى ما كانت عليه اذا هي صرخة ليست موجهة للفلسطيني الداخلي و انما كانت موجهة الى الخارج للمجتمع الدولي و المجتمع الدولي التقطها بشكل جيد و لهذا السبب نحن راينا ما رايناه في الاتحاد الاوروبي على صعيد وزراء الخارجية و الوثيقة السويدية و مناقشتها لانهم شعروا باهمية التعاطي مع تلك الصرخة التي جاءت من قبل الرئيس محمود عباس بكل جدية و مسؤلية قبل ان تفوت الاوان انا اعتقد ان دول العالم فهمت الرسالة.
 دراسة جديدة للمعهد القومي الاسرائيلي حذرت من ان تنحي الرئيس محمود عباس قد يشكل خطرا على مستقبل اسرائيل و خياراتها كونه لوح بخيار الدولة الواحدة كيف ترون هذا التحذير؟
اذا كان هذا التقرير صادر عن هذا المركز اعتقد على الاسرائيليين ان ياخذوه بكل جدية لانه السبب في الازمة التي نعيشها الان هو الموقف الاسرائيلي نستطيع ان نجد مخرجا لهذه الازمة التي يتحدثون عنها من خلال فقط ان تلتزم اسرائيل بما عليها من التزامات حسب خارطة الطريق و سوف نجد انفسنا يوم غد نلتقي في اي مكان للبحث في كيفية العودة الى عملية المفاوضات و لكن بالتاكيد لا نتحدص الان دولة ثنائية القومية دولة واحدة لان خيار الشعب الفلسطيني و خيار السلطة الوطنية الفلسطينية هي دولة فلسطينية على حدود 1967 و القدس الشرقية عاصمة لها نحن لم نناضل طوال هذه الفترة الماضية و قدمنا الكثير من التضحيات و الشهداء من اجل ان نكون عبارة عن مواطنين درجة ثانية او درجة ثالثة  في نظام ابورتايد دولة اسرائيل.
و لكن كثيرين يتحدثون عن امكانية فرض هذا الحل او العمل على تحقيق حل الدولة الواحدة من الجانبين الفلسطيني و الاسرائيلي ايضا الكثيرين يرون بان هذا الحل هو الافضل للشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجدهم و ايضا للشعب الاسرائيلي؟
هذا كان قرار او موقف حركة فتح في عام 1968 و لكن تبلور هذا الموقف و تطور ايجابا حتى وصل الى تبني خيار اقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 و القدس الشرقية عاصمة لها من يتحدث اليوم عن خيار الدولة الواحدة هم اقلية في الطرفين اقلية في اسرائيل و اقلية ايضا عندنا في فلسطين و لا يشكلوا تاثير على مجريات الامور باي حال من الاحوال.
انت لا ترى هذا الحل حلا عمليا؟
نحن لا نراه حنى هذه اللحظة خيار الدولة الواحدة ليس خيارا مطروحا على اجندة السلطة الوطنية الفلسطينية نحن لازلنا نعتبر ان خيار الدولتين دولة فلسطينية تقام على حدود 1967 و القدس الشرقية عاصمة لها هو الخيار الوحيد الذي لاولنا نتبناه حتى هذه اللحظة.
تشير المعلومات انه في الاونة الاخيرة عمل البيت الابيض على اصدار عدة مبادارات بهدف تقوية الرئيس محمود عباس لمنع تنحيته من بين هذه المبادرات كانت صياغة رسالة من اوباما تعبر عن تاييده لحل نهائي للدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وان البت الابيض لم يغير موقفه من رفضه للسيادة الاسرائيلية على القدس الشرقية هل تكفيكم مثل هذه الرسالة للعودة الى طاولة المفاوضات؟
في نهاية المطاف اذا كانت تلك الرسالة سرية فلمذا لا تكون علنية فاذا كانت علنية فلمذا لا تكون هذا هو الموقف الرسمي للادارة الامريكة هذه القضية بكل وضوح نحن لن ناخذ رسالة و نضعها في الجارور و نقول لدينا بعض الضمانات و لكن لن نكشفها في هذه اللحظة.
حتى الان ليس لديكم هذه الرسالة او ربما انها سرية و لا تريدون التحدث عنها لانها سرية؟
حتى الان ليس لدينا مثل هذه الرسالة و في حال حصلنا على مثل هذه الرسالة لن تكن كافية لنا لن تكن مقنعة بالنسبة لنا هذه الرسالة اصلا يجب ان تكون لدينا منذ سنوات انها تاتي الان فهي متاخرة هل هي كافية بالطبع ليست كافية نحن نريد موقف واضح من قبل الادارة الامريكية ما يقول في هذه الرسالة يجب ان يقولوا على العلن.
هناك من يرى بضرورة وجود استرتيجية مجابهة عربية فلسطينية و البحث عن مخارج اولاها الاعلان عن فشل طريق التسوية و العمل على الوحدة الفلسطينية و ايجاد برنامج سياسي شامل يلتزم به الجميع و طبعا منطق تفاوضي يجب ان يكون على خط مسار تفاوضي عربي واحد ماهي استراتيجيتكم؟
سؤال مركب اولا بالتاكيد نحن مع التنسيق العربي هذا شيئ مهم في كل خطوة كنا نخطوها كنا نعود الى الحاضنة العربية نتفق معهم على الخطوة القادمة و نتحرك ضمن الحراك العربي الجامع الحل يجب ان يكون شامل ليس فقط على المسار الفلسطيني فقط و انما ايضا على المسار السوري و المسار اللبناني نحن نرحب بهذه الخطوات و نحن نتبنى هذا التوجه ليس لدينا مشكلة بما يتعلق موقفنا من حالة الانقسام و انهاء حالة الانقسام و التحضير للانتخابات و نحن جاهزون لانهاء حالة الانقسام التي بداها الاخوة في حماس و ينهوها ايضا الاخوة في حماس نحن جاهزون لذلك اما فيما يتعلق عملية المستقبل و كيف الحديث حوله بالتاكيد نحن نعتقد انه لدينا استراتيجية و الاستراتيجية تقول اولا فيه مسارين المسار الاول ما له علاقة بتعزيز صمود المواطن الفلسطيني على الارض و هذا شيئ مهم نحن نعمل على تعزيز صمود الانسان الفلسطيني على الارض بشكل كبير الحكومة الفلسطينية ايضا تبنت و عممت خطة الحكومة لعامين التي تسمى خطة فياض تقول عنوانها انهاء الاحتلال و اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ام على المستوى الاخر الرديف و هو المستوى الديبلوماسي و السياسي نحن نتحرك من اجل حشد اكبر تاييد و دعم ليس فقط عربي و انما ايضا اسلامي دول عدم انحياز و دولي لصالح الموقف الفلسطيني لهذا السبب نحن نريد ان نتوجه الى مجلس الامن و ما يحدث الان في بوركسل على مستوى وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي و هو افضل مثال على الدعم الضي بدانا نحصده على كل مستويات من اجل الوصول الى اللحظة المناسبة التي نذهب جميعا باتجاه مجلس الامن لاصدار قرار ينظم العلاقة و يقر بترسيم جدود الدولة الفلسطينية على اساس حدود 1967 و القدس الشرقية عاصمة لها من هناك سوف نبدا انطلاق بعملية تفاوصية مع اسرائيل ندا لند حتى تلتزم اسرائيل بكل ما عليها من التزامات.
سنتتقل الى تقرير غولدستون كونكم تقودون الدفة الديبلوماسية الفلسطينية ما حدث في حينها من بلبلة طلب تاجيل التصويت و من ثم طلب اعادة البحث فيه و قرار الرئيس الفلسطيني بتشكيل لجنة تحقيق هل تم تشكيل لجنة تحقيق بالفعل و مع من سيتم التحقيق بالضبط؟
تم تشكيل لجنة تحقيق طبعا و بدات لجنة التحقيق عملها و انهت عملها الرئيس الفلسطيني كان احد الاشخاص اللذين اجتمعت معهم لجنة التحقيق و سمعت رايهم و انا شخصيا ايضا دعيت الى لجنة التحقيق و سمعت اقوالي و الكثير ايضا من المسؤولين الفلسطينيين و غيرهم و رفعت توصياتهم الى فخامة الرئيس نظر الى هذه التوصيات و هو يعمل على تنفيذ و بالتالي ليس لدينا شيئ نخفيه على الاطلاق الرئيس عندما اصر على تشكيل لجنة تحقيق كان يريد ان يصل الى الصواب و يتم استخلاص العبر و الدروس.
ما اهم التوصيات التي صدرت؟
لم اطلع على نتائج التحقيق لان هذه القضية مرتبطة بشخص الرئيس و هو الذي مسؤل عن متابعة و هو الذي سوف يقوم بعملية التنفيذ.
هل ستكون قرارات مؤلمة برايك نتيجة لهذا التحقيق؟
لا استطيع ان اتنبئ بشيئ معين و لكن على الاقل ما حدث و يجب ان نكون و اعيين له اولا انه القرار الاول بالتاجيل لم يكن قرارا فلسطينيا و انما صدر باجماع الدول العربية الدةل الافريقية و دول منظمة المؤتمر الاسلامي و دول عدم الانحياز عندما جاء السفير الباكستاني و لدينا التسجيل لذلك في مجلس حقوق الانسان و طلب باسم كل هذه المجموعات بتاجيل حتى الجولة القادمة في شهر مارس اذا لا يجب تمرير هذه الفرصة التاريخة مرور الكرام يجب على الاقل استثمارها اينما امكن من اجل فعلا اقناع العالم اجمع ان اسرائيل هي دولة ظالمة هي دولة محتلة دولة تخرق القانون الدولي و يجب التعامل معها على هذا الاساس.
سنتحول الى صفقة تبادل الاسرى و الجميع بانتظارها و الحديث عن امكانية اطلاق الاسير مروان البرغوثي هناك حديث خاصة في وسائل الاعلام العبرية المتلفزة تحديدا تبرزه و كانه قائد المرحلة القادمة هل مروان البرغوثي حقا قائد المرحلة القادمة برايك؟
اعتقد انه ليس فقط لدينا مروان البرغوثي انه لدينا العشرات.
حسب تقيمك ماهي فرص ان يكون مروان البرغوثي فعلا الرئيس القادم خاصة في حال عدم ترشح الرئيس ابو مازن؟
لا اعتقد ان هذا الموضوع سابق لاوانه على الاطلاق التكهن بهذه القضايا لانه حتى هذه اللحظة نحن لا ندري متى ستعقد الانتخابات القادمة لا ندري ان كان الرئيس محمود عباس سيرشح نفسه من جديد ام لا لا ندري ان كان مروان البرغوثي سيرشح نفسه هو كرئيس ام لا .
هل سيطلق سراحه؟
نامل ان يتم اطلاق سراحه اتمنى ذلك ليس فقط هو و انما ايضا بقية الاخوة و الاخوات الوجودين في السجون الاسرائيلية 11 الف سجين فلسطيني موجود في السجون الاسرائيلية اتمنى ان يتم اطلاق سراحهم.
كنتم في صفوف الجبهة الشعبية التي عارضت منذ البداية اتفاقات اوسلو التحقتم فيما بعد كمستقيل في حكومة فياض بعد هذه التجربة المفاوضات التي يعتبرها الكثيرون انها لم تاتي سوى الا بالويلات على الشعب الفلسطيني انتم على صعيد نقد ذاتي بعد كل ما حصل و العوائق التي تقف امامكك في العمل في العملية السلمية هل قمتم بتقييم شخصي لنقد ذاتي على هذا الصعيد هل فكرتم ربما للحظات بالعودة الى ذلك الخط خط الفصائل المعارضة هل هذا يعني انه هم من اصابوا و من اختار طريق التسوية و من اخطا برايك؟
اولا نقد ذاتي اقوم بنقد بشكل مستمر انا انسان اقيم كل تجاربي الماضية و انظر اليها بكل موضوعية لكي استفيد و استخلص العبر للمراحل القادمة ان اعود الى ذلك الماضي على الاطلاق لا لن اعود الى ذلك الماضي قطعا لا انا اشعر قد اخطات في تبني عملية المفاوضات ايضا قطعا لا اذا ما قارنا اية عملية نضالية مسلحة ضمن موازين القوى الموجودة و ضمن ما تقوم به اسرائيل بحق الانسان الفلسطيني و خصوصا ما حدث في الحرب الاخيرة على شعبنا في قطاع غزة حيث تم استشهاد 1600 مواطن اغلبهم اطفال و نساء جرح 5600 تدمير البنية التحتية حوالي 25000 منزل و بالتالي عندما انظر الى هذا الثمن الذي ندفعه مقابل انه يطلق صاروخ بدائي الى منطقة نائية هذا هو الثمن اعتقد انه علينا ان نكون مدركين في تحمل مسؤليات في حماية ارواح شعبنا لانه ارواح شعبنا مهمة لا يجب التضحية بها بثمن بخس و بحماية المكتسبات التي حققناها على مدار السنوات الماضية نحن حققنا الكثير على مستوى موقفنا لدى العالم و احترام العالم و تعامل العالم معنا و التجربة الاخيرة التي حققناها على مستوى بناء المؤسسات وبناء السلطة و اعتقد ان هذا الشيئ مهم و بالتالي لازلت اعتقد و انا على يقين انه اسلوب المفاوضات هو الانسب و الاسلم و اقل تكلفة و اقل ثمن يجب ان ندفعه والاسرع و الاقرب لتحقيق اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة     

المزيد من التفاصيل في حلقة برنامج أصحاب القرار

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)