الصهيونية.. ما هو مستقبلها ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/38523/


ما هو جوهر الفكرة والحركة الصهيونية  وماهي آفاقها؟ وهل يمكن التسليم بأن هدف الحركة الصهيونية قد أنجز بقيام دولة اسرائيل ؟  هل يتطابق مفهوما، الصهيونية، والشعب اليهودي؟ وهل يجب أن يكون كل يهودي صهيونيا؟

معلومات حول الموضوع:

 ظهرت الصهيونية كتيار سياسي قبل مئة عام او يزيد، فيما غدا هدفها  الأول انشاء وطن لليهود محمي بالقانون الدولي.  ولكن حتى بعد ستين عاما من  تأسيس دولة اسرائيل  تبقى كثير من المسائل المبدئية معلقة دون حل. وفي مقدمتها مسألة حدود اسرائيل والقضية الفلسطينية عموما  ومشاكل العلاقات بين اسرائيل والعرب. "عملية السلام" تتعثر ولا امل في تحريكها في الواقع. ثم ان تاريخ اسرائيل، كمشروع صهيوني، يتعرض للتأويل واعادة النظر في اسرائيل نفسها وفي الجاليات اليهودية في مختلف البلدان. فقد غدا اعلان الدولة العبرية بالنسبة للبعض رمزا لتحقيق الأماني القومية. الا ان ثمة وجهة نظر اخرى لا يعترف اصحابها بدعاوى اسرائيل وقيادتها في الإنفراد بتمثيل مصالح الشعب اليهودي ، ولا يتردد هؤلاء في انتقاد الصهيونية معتبرين اياها ظاهرة تتعارض مع تعاليم الديانة اليهودية. والى ذلك فإن إسرائيل التي تأسست كوطن يأوي جميع اليهود، لم تستوعب كل يهود العالم، فالكثيرون منهم لا يرغبون في الإنتقال اليها. الطائفة اليهودية في الولايات المتحدة مثلا تعادل اليوم من حيث العدد كل سكان اسرائيل اليهود على وجه التقريب.  والأكثر من ذلك تفيد عدة استطلاعات للرأي  في اسرائيل نفسها ان الكثيرين من اليهود الذين هاجروا الى اسرائيل لا يؤمنون بالمثل والشعارات التي اعلنتها الصهيونية. فإن  25 % من الإسرائيليين الذين انتقلوا من الاتحاد السوفيتي السابق للعيش في اسرائيل وشاركوا في الإستطلاعات يأسفون لأنهم هاجروا اليها، وان حوالى نصفهم يودون لو استطاعوا مغادرة اسرائيل.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)