التخلي عن الدولار.. فخ أم مسار؟

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/38466/

هل بامكان دول الخليج وأيضا روسيا والصين واليابان وفرنسا استبدال الدولار في السوق النفطية والاستعاضة عنه بـ"سلة عملات"؟ هل توجد رغبة حقيقية متزايدة في الاقتصاد العالمي لإيجاد بديل للعملة الامريكية؟ وفي حال عدم صحة هذه المعلومة فبمصلحة من تسريب هذه الأخبار المثيرة حول سعي عدد من الدول للتخلي عن الدولار في تعاملاتها النفطية؟

معلومات حول الموضوع:
وظيفة الدولار الأمريكي بوصفه العملة الإحتياطية العالمية الأساسية تعرضت للإنتقاد قبل حلول الأزمة المالية الراهنة. الا ان حدة الانتقاد اشتدت بعد الإنكماش الإقتصادي الذي حل بالعالم.
ففي اعلى المستويات الوطنية والدولية على حد سواء، بدأ الكلام عن ضرورة وحتمية تغيير النظام المالي العالمي. وقد يكون من نتائج هذه العملية التخلي عن الدور القيادي للدولار في نظام الحسابات المالية الدولية. وعلى ضوء هذه التوجهات نشر الصحفي البريطاني روبرت فيسك من الشرق الأوسط مؤخرا مقالة مثيرة أكد فيها ان دول الخليج العربية تنوي، الى جانب روسيا والصين واليابان وفرنسا، وقف التعامل بالدولار في حسابات النفط. ووفقا لهذه الرواية يمكن ان تحل محل الدولار "سلة عملات" تضم الين الياباني واليوان الصيني واليورو والذهب وكذلك العملة الموحدة الجديدة دينار الخليج الذي ينتظر ان تعتمده دول الخليج العربية.
وحسب رواية فيسك  سيكون التخلي عن الدولار تدريجيا وسيمتد الإنتقال الى نظام الحسابات الجديد حتى العام 2018. كما يؤكد الصحافي البريطاني ان هذه الخطة نوقشت من قبل الأطراف المعنية في محادثات سرية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)