الضربة العسكرية على إيران وسيناريوهاتها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/38334/

لقد اعدت الخطط العسكرية لتوجيه ضربات الى ايران في اغلب الظن في الولايات المتحدة وكذلك في اسرائيل. فما هي واقعية مثل هذه السيناريوهات ، وما هي الاضرار التي يمكن ان تصيب ايران بسبب الضربات من الجو؟ ماذا يمكن ان تكون "ضربات الجزاء" الموجهة الى ايران في حالة وقوع هجوم عليها، وما هو احتمال نشوب حرب كبيرة في المنطقة في حالة وقوع هجمات على المنشآت النووية الايرانية؟

معلومات حول الموضوع:
على خلفية التوتر المتواصل بخصوص الملف النووي الإيراني يحلل الكثيرون من الخبراء العسكريين،  من الناحية النظرية الآن طبعا، مختلف احتمالات الضربات الحربية التي قد تسدد الى ايران من طرف اسرائيل او الولايات المتحدة او من كليهما. ويشيرون الى ان القيادة السياسية والعسكرية الإيرانية ، إدراكا منها لمدى الخطر الذي يمكن ان تتعرض له مواقعها النووية، قد شرعت اعتبارا من سبتمبر/ايلول الفائت باتخاذ اجراءات واسعة لزيادة التأهب القتالي في جميع فروع القوات المسلحة. وتسترعي الإنتباه بخاصة في هذا الصدد المناورات الجوية والصاروخية للدفاع الجوي التي أجريت تحت مسمى "المدافعون عن سماء الولاية". وتم فيها من خلال طلعات المقاتلات الفعلية واطلاق الصواريخ الحقيقية التدربُ على صد الضربات الجوية المحتملة التي يمكن ان توجه الى المواقع النووية الإيرانية.

وتثير المناورات الإيرانية قلق عدد من الأقطار العربية على الرغم من كونها مقررة سلفا وليست مفاجئة. وترك صدى مدويا بخاصة تصريح قائد القوة الجوية والفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد امير علي حاجي زاده من ان المناورات تشدد على اتقان ضربات الثأر الصاروخية الموجهة الى القواعد والمطارات التي تنطلق منها صواريخ وطائرات العدو المفترض. ويسوق استعداد ايران لضربات الثأر والإنتقام في حال وقوع هجمات عليها  اكثر من دليل على مصداقية الفكرة القائلة بأن المنطقة يمكن ان تنزلق بسرعة الى حرب كبرى حتى في حال تعرض المواقع النووية الإيرانية لهجوم جوي محدود.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)