باحث اسرائيلي: عباس لا يمكنه الدخول في المفاوضات لانه سيترجم لدى الشعب الفلسطيني كنوع من الخضوع لحكومة نتانياهو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/38117/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" الباحث الاسرائيلي في الشؤون الفلسطينية بمعهد بحوث الامن ورئيس قسم التخطيط الاستراتيجي في هيئة اركان الجيش الاسرائيلي شلومو بروم.
حول خطوة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو التي تدعو الى تجميد الاستيطان لمدة عشرة اشهر وانعكاس مثل هذه الخطوة على الحكومة الاسرائيلية يقول الباحث الاسرائيلي "لا اعتقد ان خطوة كهذه ستؤثر على الحكومة الاسرائيلية، لأن قوى سياسية معروفة كيمينية دعمت هذا القرار. لكن اذا استؤنفت المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، كنتيجة لهذه الخطوة فعندها ستؤثر على استقرار الحكومة، لكنني لا اعتقد ان استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين كنيتيجة لهذه المبادرة".
وعن الجديد في خطوة نتانياهو هذه، خصوصا وانه ستمر قريبا الذكرى الثانية لاعلان اولمرت التزامه بالمفاوضات، وفي ايار عام 2003 شارون اعلن ايضا التزامه بتجميد الاستيطان  يعتقد ضيف "حديث اليوم" ان "اوباما وحكومته ينظرون للخطوة بشكل ايجابي ويقيمونها كخطوة اولى ايجابية، لكن غير كافية.. وواضح لهم ان هذا ليس بالكافي لتجديد المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين .. ففي نهاية المطاف استئناف المفاوضات هو هدفهم".
ويضيف شلومو بروم " اليوم الامر غير كاف بسبب الامريكيين انفسهم، لانهم هم الذين اعلنوا المطلب بضرورة التجميد الاستيطاني التام. والان، وفي هذه اللحظة التي يوافقون فيها على شئ اقل من التجميد التام يسجل لصالح نتانياهو. وفي وضع كهذا فان عباس لا يمكنه الدخول في المفاوضات لانه سيترجم لدى الشعب الفلسطيني كنوع من الخضوع لحكومة نتانياهو والمعارضة القوية له، المتمثلة في حماس ستستغل هذا وتهاجمه".   
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)