السفير الباكستاني بكابل: علاقاتنا مع افغانستان ديناميكية وتاريخية ودينية .. ولكن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/38076/

الحلقة الجديدة من برنامج"حديث اليوم" تتضمن مقابلة مع سفير باكستان لدى افغانستان السيد محمد صادق تحدث فيها باسهاب عن العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الاسلاميين الجارين ، كما اشار الى بعض المشاكل التي تشوب هذه العلاقات.

وقال السفير : أن علاقاتنا ديناميكية لأن باكستان وأفغانستان جارتان لهما روابط تاريخية وثقافية ودينية ، هذا إضافة إلى العلاقة الجغرافية التي تربطنا خلالها حدود تمتد أطرافها من الشمال إلى الجنوب ، حدود يصل طولها أكثر من ألفين وخمسمائة كم حيث يعبر آلاف من الأفغان والباكستانيين هذه الحدود كل يوم . وباكستان نشطة في دعم القطاع الاقتصادي في أفغانستان خاصة في دعم عملية إعادة الأعمار ، فقد تخرج أكثر من عشرين ألف افغاني متخصص  في كافة المجالات من الجامعات الباكستانية خلال العقدين الماضيين ، والآن يقوم ستة آلاف طالب أفغاني يدرسون بالجامعات والكليات الباكستانية. أعتقد بان هذه علاقة يصعب كسرها أو الإضرار بها لمجرد وجود توتر سياسي.

ولكنه استدرك قائلاً : بيد ان هناك مشاكل عديدة نواجهها من قبل بعض الوكالات الامنية في افغانستان ، التي تضع العراقيل أمام مسيرة استثماراتنا ،  ونحن ندرك تماما بأن ذلك ليس ضمن سياسات الرئيس الأفغاني حامد كرزاي . فهذه الوكالات تمارس ضغوطا على الحكومة الأفغانية لمضايقتنا ، كما أننا ندرك أيضا بأن هناك دولا تدعم هذه الوكالات بالمال لتحريضها  على دعم الدعايات المغرضة ضد باكستان. ولكن أؤكد لكم بان ذلك لن يوقفنا عن الدعم والمضي قدما في خططنا تجاه هذا البلد لأننا هنا وسنبقى هنا ، فكل الدول المتواجدة هنا قد يأتي يوم عليها لترحل ،أما نحن فلا نستطيع الرحيل ،فنحن جيران ومن المستحيل الرحيل.

واشار السفير الباكستاني الى مشاكل الحدود بين البلدين وحمل الجانب الافغاني مسؤولية عدم ضبطها ، الامر الذي باعتقاده يسهل عملية تسلل الارهابيين والمسلحين عبرها ، وقال بهذا الصدد: نحن نطالب بتفعيل الدوريات التفتيشية على الحدود ، فقد قمنا بنشر أكثر من ألف نقطة تفتيش على جانب الحدود الباكستانية ، ولكن على الجانب الافغاني من الحدود هناك فقط مئة نقطة تفتيش على حدود يبلغ طولها أكثر من الفين وخمسمائة كم. وعلى سبيل المثال فنحن قمنا باعتقال وقتل عدد كبير من الافغان الذين كانوا يقومون بالمحاربة والقتال في صفوف المسلحين ضد الجيش الباكستاني في وادي سوات ، وقمنا باعتقال أفغاني مسؤول عن ذبح أحد عشر جنديا  باكستانيا ، كما قمنا باعتقال عدد من الانتحاريين فهم أيضا أفغان فهذه العمليات ستتواصل لذا يجب علينا عمل شيئ على الحدود.

كما نوه السفير الى الدور الهندي " السلبي"  ،باعتقاده ، في هذه القضية واكد :  يمكنني القول بكل ثقة إن الهند لا تقدم أي مساعدات على الإطلاق في الحرب ضد الإرهاب ، فهم يحاولون إشغالنا على جبهات أخرى ، فكما تعرف بأنهم بدأوا بأثارة قضايا متعلقة باقتسام المياه ، فهم يحاولون العمل ضدنا في كل مكان .. فأنا لا أتحدث عن الأسلحة الهندية التي تمت مصادرتها من وادي سوات وخاصة في وزيرستان الجنوبية ،   لذا يمكنك أن تدرك حجم ما نواجهه من هذه المشاكل ، فنحن لدينا معلومات كثيرة عن النشاطات الهندية المشبوهة في إقليم بلوشستان.

للمزيد من المعلومات شاهدوا برنامج" حديث اليوم".  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)