ترانسنيستريا .. رحلة البحث عن المصير

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/38051/

منذ 18 عاماً نالت مولدوفا استقلالها ، وسرعان ما انجرت هذه الجمهورية السوفيتية السابقة الى نزاع مسلح مع اقليم ترانسنيستريا ( بريدنيستروفيه) الذي كان جزء منها . وتعيش مولدوفا اليوم صراعاً سياسياً بين دعاة الاستقلال وانصار الاندماج مع رومانيا المجاورة. وتعتبر مولدوفا اليوم واحدة من اكثر الدول الاوروبية فقراً ، فرعايا هذه الدولة ما زالوا يرتزقون في روسيا ودول الاتحاد الاوروبي ، ومعدل دخل الفرد الشهري في مولدوفا لا يتجاوز 200 دولار .

ومع هزيمة الشيوعيين المولدوفيين في الانتخابات البرلمانية الاخيرة وصعود القوميين الى الحكم هناك مرة اخرى عاد الامل الى انصار الاندماج مع رومانيا ، وبنفس الوقت ادى ذلك الى مضاعفة تكريس فكرة استقلال اقليم ترانسنستريا عن مولدوفا الذي يعيش منذ 19 عاماً في ظروف الاستقلال عملياً . فهل ستقبل مولدوفا بهذا الواقع ؟

يقول دورين كيرتواكه عمدة كيشنيوف - عاصمة مولدوفا : ان التركيز في تسوية هذه المشكلة يجب ان يجري على التنمية الاقتصادية ومراعاة حقوق الانسان ، وعلينا ان نعمل من اجل ان تصبح مولدوفا مغرية من الناحية الاقتصادية ، كما يجب ان نطمأن سكان بريدنستروفيه( ترانسنستريا) بان حقوقهم ستصان بالكامل.

وبشأن افاق تسوية مشكلة ترانسنستريا يعتقد ماريان لوبو- ابرز قادة الائتلاف الحاكم حالياً في مولدوفا "  اننا نتعامل مع عنصرين اساسيين للتسوية ، هما الشكل التركيبي للدولة المولدوفية الموحدة ، ومضمون هذا التركيب . فاذا اتفقنا على عنصر الشكل  فان التوصل الى المضمون سيكون اكثر سهولة . اننا في الحزب الديمقراطي( الحاكم) نستبعد تماماً فرص الحل العسكري لقضية بريدنيستروفيه".

لقد اندلع النزاع المسلح في بريدنستروفيه( ترانسنستريا) في عام 1992، اي بعد اعلان استقلال مولدوفا بعدة شهور . ولكن بريدنستروفيه اعلنت استقلالها من جانب واحد عن مولدوفا عام 1990 وابدت رغبتها في الانضمام الى الاتحاد السوفيتي السابق كجمهورية اتحادية . وبعد حسم الصراع الداخلي في مولدوفا لصالح القوميين زجت كيشنيوف ( كيشناو) بقواتها المسلحة ضد بريدنستروفيه لارغامها على التراجع عن سبيل الاستقلال.

وعن دور روسيا في تسوية نزاع بريدنستروفيه يؤكد ماريان لوبو ، وهو ابرز المرشحين لتولي منصب رئيس الجمهورية في مولدوفا، يؤكد " ان هذا الدور كبير للغاية ، ولروسيا امكانية هائلة للتأثير الايجابي في الوضع ، وسيبقى دور روسيا هاماً واساسياً في المستقبل ايضاً . وبدون مشاركة روسيا فان هذا النزاع لا يملك اي فرصة للحل. ونحن نفهم ايضا ان الحل النهائي الذي يرضي الطرفين يجب ان يأخذ بالاعتبار مصالح روسيا الاتحادية ، وهذا شئ طبيعي في الممارسة السياسية الدولية".

وهكذا فان اقليم ترانسنستريا يعيش عملياً حالة الاستقلال منذ 19 عاما، والوضع آمن هناك بفضل تواجد قوات حفظ السلام الروسية . ولكن مشوار الاعتراف الدولي بهذا الاستقلال ما زال طويلاً . وتظل آمال سكان هذا الاقليم تتطلع نحو روسيا.

ويقول رئيس جمهورية بريدنستروفيه غير المعترف بها ايغور سميرنوف : بعد تفكك الاتحاد السوفيتي العظيم اضطررنا لبناء دولتنا المستقلة من اجل التصدي للنزعة القومية في مولدوفا . ونحن لم نتبع طريق اوكرانيا التي طلبت الانضمام لحلف الناتو . ولقد صوت شعبنا الى جانب الاستقلال في استفتاء شعبي عام  وابدى رغبته في العيش في فضاء مشترك مع روسيا الاتحادية  ، وهذا ما نسعى لترجمته الان الى الواقع.

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول جمهورية مولدافيا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا