فوزي برهوم: استرداد الحق الفلسطيني لا يأتي عن طريق المفاوضات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/37874/

قال ضيف الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" المتحدث الرسمي باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس فوزي برهوم قال إن احقاق الحق الفلسطيني يتطلب القيام باجراءات على الأرض أهمها التوصل الى وحدة فلسطينية داخلية تجعل من البنيان الفلسطيني قادرا على مواجهة "الهجمة الاسرائيلية على الحقوق الفلسطينية".
واعتبر برهوم ان استرداد الحق الفلسطيني لا يأتي عن طريق المفاوضات لأن ماتقدمه اسرائيل من اقتراحات ومبادرات ودعوات للمفاوضات ماهي الا "سيمفونية قديمة واسطوانة مشروخة".
وقال أن تل ابيب تحاول كسب المزيد من الوقت عن طريق الحديث عن دويلة فلسطينية وحدود ومفاوضات والخ وهو ما أعلنه رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق اسحق شامير بأنه يريد أن يفاوض الفلسطينيين عشرات السنين دون أن يعطيهم شيئا.
واكد برهوم ان حركته لا تفاوض "الاحتلال الاسرائيلي"، لأن ذلك سيعطيه "الشرعية على ارضنا وشعبنا ومقدساتنا وسيغطي على جرائمه". واضاف ان "استمرار التفاوض مع الاحتلال يعني استمرار الخطر على الحق الفلسطيني".
وشدد مسؤول حماس على ضرورة قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس وعودة اللاجئين واطلاق سراح كافة الاسرى وهو مامعناه "قيام دولة فلسطينية ذات سيادة ودون جدار".
ونوه برهوم الى أن فشل "ابو مازن في تحقيق شيء من خلال المفاوضات يجب أن يكون درسا".
اما عن الانتخابات فقد اوضح برهوم انه لا انتخابات دون توافق وطني وستكون نتيجة للمصالحة وليس خطوة استباقية، وان "اي انتخابات على طريقة الرئيس عباس يعني القفز على التوافق الوطني الفلسطيني وحوارات القاهرة". وقال أن " انتخابات على طريقة أبو مازن أي تحت الاحتلال وحصار الضفة ودون مشاركة حماس والمعارضة والقدس هي انتخابات مزورة لن تعبر عن حرية الانتخاب وسيكون هدفها هو عودة ابو مازن وفريق أوسلو الى القوة والسلطة والحكم من جديد برعاية صهيونية".

وأشار برهوم الى أن حماس لم تتلق لغاية اللحظة اي دعوة مصرية لمناقشة ملاحظاتها على ورقة المصالحة. وقال ان حماس ستلبي اي دعوة من هذا القبيل، حال وجهت لها الدعوة في اطار النقاش حول ملاحظاتها على ورقة مصر للمصالحة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)