أسرى الشبكة العنكبوتية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/37825/

نلاحظ في الآونة الأخيرة المزيد من الشبكات الإجتماعية على الإنترنت: فهناك شبكات للبحث عن الأشخاص من رفاق المدرسة  ورفاق الدراسة الجامعية ورفاق العمل. وشبكات للبزنيس وقطاع الأعمال للبحث عن عمل والبحث عن شركاء وللتعامل المهني وغير ذلك من مسائل المال والأعمال. وهناك شبكات تضم عشاق نوع معين من الرياضة او اصحاب الهوايات المتماثلة. وهناك شبكات لأصحاب القطط والكلاب ، وللسواق اصحاب السيارات من ماركة معينة أو بالعكس للأشخاص الذين يفضلون السير على الأقدام. وتمارس بعض الشبكات  تبادل تسجيلات الفيديو والملفات الموسيقية والصور الفوتوغرافية.

فهل يمكن العثور على اصدقاء حقيقيين في هذه الشبكات؟ لماذا حل الخطاب الغيابي محل الخطاب الحي  بين متحدثين واقعيين من لحم ودم؟ ألا تستخدم المعلومات التي نضعها على الشبكة في غير صالحنا؟ وهل تعتبر الشبكات الإجتماعية نوعا من البزنيس والأعمال الربحية؟ وهل يتمكن زائر الشبكات الإجتماعية العادية ان يكسب المال من خلالها؟ حول كل هذه المسائل يتحدث الباحث الإجتماعي بافل مونتيان، ووسيطة الإنترنت أناستاسيا بيكوفا، والحقوقي المتخصص بقوانين الإنترنت أنطون سيرغو، والاستاذ في المعهد الإقتصادي العالي البروفيسور الكسندر دولغين.

كذلك يمكنكم زيارة شبكة روسيا اليوم الاجتماعية (اين صديقي)

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)