الشراكسة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/37422/

لم يعرف هذا الشعب ابدا الكتابة الخاصة به بل انه اشتهر بفن الفروسية والمهارة القتالية والشجاعة والشرف.
يقطن روسيا اليوم  ما يقارب مليون مواطن من اصل شركسي. ويحاول هؤلاء الناس الحفاظ على عادات اسلافهم وتقاليدهم بشكلها الاصيل.
ينقل الفن الحربي الخاص بالخنجر من جيل الى آخر. وقد شكل الشراكسة على مدى ألوف السنوات لتاريخهم  حضارة الفروسية الفريدة من نوعها. وكان الفوز بالمبارزة دوما يعود الى شرف المنازل. وكان الخصوم ينازلون بعضهم البعض مزودين بخناجر ومرتدين عباءة قوقازية. وعندما  ينزع المقاتل عباءته فكان يعني ذلك خروجه من النزال واهانته  لعشيرته.
وكان العساكر الشراكسة يشتهرون دوما  بفنهم الحربي ومهارتهم في القتال. كانت الدول الاجنبية الكثيرة لهذا السبب بالذات توجه الدعوات الى الشراكسة ليحضروا اليها بصفتهم مقاتلين مرتزقة.
وابتداءً من عام 1099 حين تعرضت كل من بلاد الشام ومصر للغزو الصليبي فان حكام مصر والخلفاء الفاطميين وحكام الشام  والسلاطين السلجوقيين  استعانوا بمماليك من اصل شركسي. ولا تزال بعض الدول  بينها الاردن تستعين لحد الآن بخدمات المقاتلين الشراكسة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)